محطة24 – وكالات

أفادت معطيات نشرتها جريدة لوموند الفرنسية، أن الطلاب المغاربة يحتلون الرتبة الأولى بين الطلاب الأجانب الذين يتابعون دراستهم في فرنسا، حيث  يبلغ عددهم 39 ألفا و855 طالبا، يليهم الجزائريون ب 30 ألفا و521 ثم الصينيين ب 30 ألفا و71 فالإيطاليين ب13 ألفا و341 ثم التونسيين ب 12 ألفا و842.  

وحسب الجريدة، فإن عدد الطلبة الأجانب الذين اختاروا متابعة دراستهم بالجامعات والمدارس الفرنسية بلغ خلال موسم 2017-2018 343 ألفا و400 طالب، وهو ما يمثل زيادة ب4.5 بالمئة مقارنة مع الموسم الجامعي السابق.

وكانت فرنسا قد فقدت مركزها عام 2015 كثالث أكثر وجهة يقصدها الطلبة الأجانب لأجل متابعة الدراسات العليا لصالح أستراليا، فيما حافظت الولايات المتحدة على المركز الأول تليها المملكة المتحدة في المركز الثاني.

وأوضحت لوموند، أن 46 بالمئة من الطلبة الذين يتابعون دراستهم العليا بفرنسا ينحدرون من القارة الافريقية، و25 بالمئة من أوروبا، و16 بالمئة من أوقيانوسيا، و9 بالمئة من القارة الأمريكية و4 بالمئة من الشرق الأوسط.

ويبلغ عدد الطلبة الأجانب المسجلين بالجامعات الفرنسية 240 ألفا، 49 بالمئة منهم بسلك الإجازة، 41 بالمئة بسلك الماستر و10 بالمئة في سلك الدكتوراه.

فيما يختار بقية الطلبة الأجانب متابعة دراستهم بمدارس التجارة والتسيير بنسبة 9 بالمئة ومدارس المهندسين بنسبة 7 بالمئة. أما 14 في المئة المتبقية فتتوجه إلى المدارس المتخصصة ومدارس الفنون والأقسام التحضيرية.

ويختار 37 بالمئة من الطلبة الأجانب الذين يختارون الجامعات متابعة دراستهم في مجال العلوم والطب، تليهم التخصصات الأدبية والعلوم الانسانية والاجتماعية ب 32 بالمئة، ثم الاقتصاد والتسيير ب 20 بالمئة، وأخيرا القانون والعلوم السياسية ب 12 بالمئة.

وتشكل نسبة الإناث من المجموع العام للطلبة الأجانب برسم الموسم الجامعي 2017-2018 52.5 بالمئة.