محطة24 – وكالات

في تطور لافت، دعت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، السعودية وتركيا يوم أمس الثلاثاء، إلى الكشف عن جميع المعلومات المتعلقة باختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي واحتمال مقتله، مضيفة أن الحصانة يجب أن ترفع عن المقار الدبلوماسية والمسؤولين.

 

ونقلا عن رويترز، رحبت ”ميشيل باشليه” مفوضة حقوق الإنسان في بيان، بالسماح بدخول المحققين مبنى القنصلية برغم مرور نحو أسبوعين على اختفاء خاشقجي، داعية السلطات في البلدين إلى ضمان عدم وضع المزيد من العقبات في طريق إجراء تحقيق فوري وشامل وفعال ومحايد وشفاف.

 

وأضافت باشليه أن من المهم رفع الحصانة على الفور، عن المقار الدبلوماسية والمسؤولين الممنوحة لهم بموجب معاهدة فيينا للعلاقات القنصلية.

 

من جانبه قال ”روبرت كولفيل” المتحدث باسم مفوضية حقوق الإنسان ”نأمل أن ترفع الحصانة تماما بحيث يمكنهم تفتيش القنصلية ومقر إقامة القنصل، والسيارات التي ظهرت في المقطع المصور”.