محطة24

 

كشفت مصادر إعلامية أن 12 مستشارا بجماعة أولاد علي الطوالع بإقليم بنسليمان، من أصل 15، صوتوا على ملتمس إقالة رئيسة الجماعة إكرام بوعبيد، خلال دورة أكتوبر الاخيرة.

 

وجرى احالة مقرر العزل على عامل الاقليم بغرض رفعه الى المحكمة  الادارية للبث فيه.

 

هذا، وأكدت بوعبيد على حسابها بموقع الفايسبوك، أنها وقعت ضحية مؤامرات، حيث اتهمت 4 مستشارين من الجماعة بالتزوير في أوراق رسمية، وتوعدت بالكشف عن أسباب اقالتها وتفاصيل أخرى مرتبطة بالموضوع.

 

وبرز إسم إكرام بوعبيد، في خضم الإنتخابات المحلية الأخيرة عقب نجاحها كأصغر وأول رئيسة جماعة بالمغرب، حيث نالت الثقة عن عمر 21 سنة، وقد راج اسمها إعلاميا بعد اتهامها بالخيانة الزوجية رفقة رئيس جماعة فضالات بإقليم، قبل أن يقرر القضاء حفظ الملف وإطلاق سراحهما.