محطة24
نظمت جمعية شباب تمدولت للثقافة والتنمية حفل الاستقبال الخاص بانطلاق مشروع “طلبة الإبتكار الإجتماعي” والمنظم بشراكة مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية MEPI وذلك يوم السبت 3 نونبر 2018 بمركز التكوين والمواكبة (incubateur) الخاص بالبرنامج.

ويهدف المشروع إلى خلق جيل من رواد الأعمال الشباب من خلال تعريفهم بمفهوم المقاولة الاجتماعية لفائدة تلاميذ مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي وطلبة التعليم العالي إلى جانب دعمهم بالأدوات والمهارات والخبرات اللازمة لتطوير حياتهم الأكاديمية الشخصية والمهنية.

وقد عرف اللقاء حضور كل من السيدة سارا كورلي Sara Curley ممثلة مبادرة الشراكة الامريكية الشرق أوسطية والسيد عميد كلية الآداب والعلوم الانسانية بالقطب الجامعي لأيت ملول بالإضافة إلى مجموعة من الطلبة والباحثين وممثلين عن جمعيات المجتمع المدني وممثلين عن وسائل الإعلام المختلفة.

أفتتحت أشغال اللقاء بكلمة رئيس جمعية شباب تمدولت السيد رشيد أوبوستى الذي رحب بالحضور، ليتحدث بعد ذلك عن أهداف الجمعية وتاريخها وأهم البرامج والمشاريع التي قامت بها الجمعية. كما عبرت السيدة Sara Curley عن سعادتها بالاشتغال مع الجمعية في إطار البرنامج وبالمجهود الذي تبذله الجمعية وفريق عمل المشروع من أجل المساهمة في نشر ثقافة المقاولة في صفوف الطلبة والتلاميذ.

من جانب آخر عبر السيد حسن حمائز، عميد كلية الآداب والعلوم الانسانية بالقطب الجامعي لأيت ملول، عن سعادته بالشراكة التي تجمع بين الكلية وجمعية شباب تمدولت للثقافة والتنمية في إطار انفتاح الجامعة المغربية على محيطها، وكذا استعداده لدعم المبادرات الشبابية التي تهدف إلى النهوض بقدرات الطالبات والطلبة وتنمية مهاراتهم في شتى المجالات، كما نوه بالمجهود الذي بذله فريق العمل من أجل إخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود.

كما قام السيد عمر عسو، المدير التنفيذي للجمعية بإلقاء عرض تقديمي لمشروع طلبة الابتكار الاجتماعي وعرض أهم الخطوط العريضة لهذا البرنامج.

وتأتي هذه المبادرة من أجل المساهمة في توجيه وتدريب التلميذات والتلاميذ والطالبات والطلبة في مجال المقاولة وريادة الأعمال والمهارات الحياتية والأكاديمية، في مناطق طاطا وورزازات وزاكورة (خاصة في المناطق القروية) وأكادير وأيت ملول وتارودانت، وذلك عبر توفير العديد من الفرص لهم، والتي ستساعدهم في الحصول على فرص أفضل وتحفيز تفكيرهم الإبداعي ومهاراتهم القيادية.