محطة24 

استقبل الملك محمد السادس يوم أمس الأربعاء 7 نونبر بالقصر الملكي بالرباط، رئيسَ الحكومة سعد الدين العثماني ووزيرَ الصحة أنس الدكالي.
 وخلال هذا الاستقبال، أخذ الملك  محمد السادس عِلما بالخـُـطواتِ الأولى التي اتخذتها الحكومة ُ تنفيذا للتوجيهات الملكية المتعلقةِ بقطاع الصحة، المُتضَمَنَةِ في الخطابيْنِ الأخيرين للعرش وافتتاح البرلمان.
ويتعلق الأمرُ على الخصوص بتقويم الاختلالات التي تـُـعِـيـق تنفيذ برنامج نظام المساعدة الطبية راميد، والمراجعةِ العميقة للمنظومة الوطنية للصحة.
 كما أخذ الملك محمد السادس علما بأولى خـُـلاصاتِ اللجنةِ التقنيةِ الوزارية التي تم إحداثـُـها لهذه الغاية.
وأعطى الملك تعليماتِه قصد مواصلةِ التفكير بخصوص مُختلِفِ مُقارباتِ الإصلاح المطروحةِ للدراسة، بالتنسيق مع القطاعات والهيئات المَعنية، لاسيما وزارتي الداخلية والاقتصاد والمالية.
كما جدد الملك التأكيدَ على العنايةِ التي يخـُـص بها قطاع َ ومهنيي الصحة، والإرادةِ الملكية في رؤية هذا القطاع الحيوي يكتسب على نحو سريع النجاعة َ والتطورَ العميقَ لأدائه وجودةِ الخِدْماتِ الممنوحة، ويتمثل الهدفُ في أن يبدأ المواطنون في مُعاينةِ أوجُهِ تحسُن ٍ مَلموسةٍ في تنفيذ مخططِ العمل الجاري بلورتـُــه.