محطة24 – وكالات

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد 11 نونبر، قادة العالم الـ27 المجتمعين في باريس في مئوية انتهاء الحرب العالمية الأولى، إلى نبذ “الانطواء والعنف والهيمنة” وخوض “المعركة من أجل السلام”.
وقال ماكرون في الكلمة التي ألقاها بمناسبة ذكرى توقيع الهدنة في 11 نونبر 1918 “دعونا نضم آمالنا بدل أن نضع مخاوفنا في مواجهة بعضها”.
وقال أمام زعماء الدول “بإمكاننا معا التصدي للتهديدات — شبح الاحتباس الحراري وتدمير البيئة والفقر والجوع والمرض وعدم المساواة والجهل”.
وبعدما قضى أسبوعا يجول في ساحات المعارك في شمال فرنسا، حث القادة على عدم نسيان عمليات القتل التي وقعت خلال الحرب “بعد مئة عام من مذبحة لا تزال آثارها مرئية على وجه العالم”.