محطة24 – متابعة

علم من مصدر مسؤول، أن الدولي المغربي أيوب الكعبي، مهاجم فريق “هيبي فورتين” الصيني لكرة القدم، سيكون أبرز الغائبين عن مباراة القمة التي ستجمع بين “أسود الأطلس” والكاميرون يوم الجمعة المقبل ضمن الإقصائيات الإفريقية 2019.

ووِفق المصدر ذاته، ستحول الإصابة التي تعرض لها الكعبي أمام غوانزو في الأسبوع الماضي خلال مسابقة الدوري، دون مشاركته أمام “الأسود غير المروضة”، برسم الجولة الخامسة من التصفيات المؤهِّلة للنهائيات الإفريقية المزمع تنظيمها في دولة الكاميرون.

وأَضاف المصدر، أن الطاقم الطبي للمنتخب الوطني توصل بتقرير الفريق الصيني عن إصابة الكعبي، ليتم التأكد من استحالة مشاركته أمام الكاميرون، بعد أن بات في أمس الحاجة للخلود إلى الراحة من أجل شفاءه خلال الفترة المحدد من قبل الطاقم الطبي لفريقه الصيني.

وأَقْدَمَ الطاقم الطبي للمنتخب المغربي على إعفاء أيوب الكعبي، من الحضور إلى المغرب لعرض إصابته على عبد الرزاق هيفتي طبيب “الأسود”، وتم الاكتفاء بالتقرير الطبي المقدم من قبل فريقه الصيني بعد أن خلصت المشاورات بين طبيب المنتخب والمدرب إلى أنه لا داعي لقدوم اللاعب إلى المعسكر الإعدادي.

وسيفقِد هيرفي رونار، عقب غياب الكعبي رسميا، ورقة تكتيكية مضافة يمكنه استخدامها لدعم الخط الأمامي أمام الكاميرون، فيما يتوفَّر على خدمات كل من يوسف النصيري، وخالد بوطيب، ووليد أزارو، ضمن مركز المهاجم الصريح.