محطة24

توعد أنس الدكالي، وزير الصحة، مسربي الصور والفيديوهات من داخل المرافق الصحية إلى وسائل الإعلام، أو مواقع التواصل الاجتماعي، باتخاذ إجراءات قانونية ضدهم.

ويأتي قرار الدكالي، حسب جريدة أخبار اليوم التي اوردت الخبر، بعدما خلفت عدد من المقاطع المصورة، لأكثر من مرة، ردود فعل قوية، بسبب مظاهر الإهمال والتسيب والفوضى التي تظهرها داخل بعض المؤسسات الصحية.

 وحث المنشور الجديد لوزير الصحة، مسؤولي الصحة على إعداد تقرير مفصل حول كل واقعة تتعلق بقطاع الصحة تم تنشرها في الصحافة أو يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يتضمن ظروف وملابسات الواقعة، والجهة الي ساهمت في نشرها أو تداولها.

 وطالب الدكالي من المسؤولين برفع هذا التقرير المفصل إليه في أجل لا يتعدى 15 يوما من تاريخ نشر الفيديو أو الصور المعنية، بهدف مباشرة الإجراءات القانونية إذا ما تعلق الأمر بحالة قد تشكل إهانة أو قذفا أو سبا في حق المصالح التابعة للدولة.