محطة24

عاشت المدينة الحمراء مساء السبت، على إيقاع استقبال حافل وتكريم حار خصته الجماهير المغربية لأسطورة السينما العالمية، النجم روبرت دي نيرو، وذلك خلال فعاليات اليوم الثاني من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

 

وبتواضع كبير على البساط الأحمر، ألقى النجم الأمريكي التحية على الجماهير الغفيرة التي كانت حاضرة لاستقباله، حيث التقط مع عشرات الأشخاص صورا تذكارية، كما حظي بعضهم بتوقيع خاص حمل اسمه.

 

وخلال حفل التكريم الذي عرف حضور ألمع نجوم السينما العالمية والعربية والوطنية، قال المخرج العالمي ورفيق درب روبرت دي نيرو، مارتن سكورسيزي، قبل تسليم دي نيرو النجمة الذهبية: ”أنا سعيد جدا بأن أمنح النجمة الذهبية إلى روبرت الصديق والعزيز جدا والنجم الرائع، لقد تشاركنا مسيرة تجاوزت الـ40 سنة صورنا خلالها أفلاما عظيمة ولطالما لفتني التزامه الكامل بعمله”·

وأضاف المخرج الحاصل على العديد من جوائز الأوسكار أن روبرت دي نيرو يتقمص كل شخصية، حيث لا يشعر المتابع أن الأمر مجرد تمثيل، “إنه يسافر بنا إلى عالم الشخصية التي يجسد دورها”، معربا عن سعادته الكبيرة بعودة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش بروح جديدة تدعم الأجيال الصاعدة من المخرجين.

 

ووسط تصفيقات الجماهير وخلال لحظات مؤثرة لم يستطع أن يغالب فيها دموعه، رحب النجم العالمي روبرت دي نيرو بالحضور، حيث ألقى التحية باللغة العربية، وعبر عن سروره البالغ بالاستقبال الكبير الذي خصه به الشعب المغربي المضياف، حسب قوله.

وأعرب النجم الأمريكي عن تقديره وشكره وامتنانه الكبير للملك محمد السادس، والأمير مولاي رشيد، من خلال مد جلالته جسور التواصل الثقافي بين الدول، مؤكدا أن المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يمثل أحد أهم المواعيد السينمائية العالمية.