محطة24

انطلقت بكلية الطب والصيدلة بفاس ، يوم أمس الاثنين، أشغال الملتقى الدولي الخامس حول أدوات قياس التعلمات في التعليم غير النظامي، لرفع تحدي محاربة الأمية، المنظم من طرف جامعة سيدي محمد بنعبد الله بفاس، ومنظمة اليونسكو، والوكالة الوطنية لمحاربة الامية، والوكالة الفرنكفونية البين جامعية، والمعهد الفرنكفوني للتعلم والتكوين، من 03 إلى 07 دجنبر الجاري.

وتشارك في فعاليات الملتقى العالمي، منظمة التعاون والتنمية في الميدان اقتصاديOCDE، ومسؤولو وزارات التعليم لحوالي 12 دولة افريقية، فضلا عن عدد من الجامعات المغربية.

 

ويتضمن الملتقى عددا من الورشات تتأسس فلسفتها على ما يسمى البحث الفاعل أو التطبيقي  Recherche action، الهادف لإعطاء الكلمة الأولى والأخيرة في توجيه المعرفة للخبرة الميدانية لمقاربة القضايا المعاشة وإيجاد حلولها الأنسب، حيث يستهدف تدريب الباحثين على أحدث أدوات وطرائق قياس وتقويم تعلمات ومعارف الفئات المستهدفة في وضعيات تعلم غير نظامية.

 

وتتوخى جامعة سيدي محمد بنعبد الله من هذا المنتدى، التأسيس لمرصد للتعلم مدى الحياة الذي سيدعم من طرف اليونسكو والوكالة الوطنية لمحاربة الامية، لخدمة المجتمع محليا و إفريقيا وتعميق معرفة مختلف أبعاد مشكل الامية والجهل و ابتكار السبل الانجع لمواجهتها.