محطة24 

أصدرت المحكمة الإدارية بالدار البيضاء، اليوم الخميس ، حكماً قطعياً يقضي بعزل رئيس المجلس الجماعي لمدينة المحمدية، حسن عنترة، مع النفاذ المعجل.

و كان عامل إقليم المحمدية علي سالم الشكاف، قد رفع دعوى قضائية استعجالية لدى المحكمة الإدارية بالدار البيضاء ضد رئيس المجلس البلدي للمحمدية “حسن عنترة” بعد رفضه ادراج ملتمس إقالته في جدول أعمال دورة أكتوبر الماضية.

وسبق للمحكمة الإدارية أن قضت بضرورة إدراج نقطة تتعلق بملتمس التصويت على إقالة الرئيس في جدول الأعمال، بعدما تقدمت بها السلطات العاملية، ورفض حسن عنترة إدراجها بدعوى عدم توفر النصاب القانوني وفق ما تنص عليه المادة 70 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات.

وصوت في الجلسة الاستثنائية التي عقدت في منتصف أكتوبر الماضي، على مقرر إقالة الرئيس، 37 عضوا في القاعة من أصل 47 عضوا في المجلس.

وكان المجلس الجماعي للمحمدية، الذي يسيره حزب العدالة و التنمية، قد عاش خلال الفترة الأخيرة على ايقاع حالة من الجمود بسبب تطورات الخلاف الواقع بين المستشارين ورئيس المجلس حول استقالة هذا الأخير.

وهو الخلاف الذي زادت حدته بعد انضمام 14 عضوا من فريق العدالة والتنمية بالمجلس، برفقة المستشارين التابعين لفريقي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والتجمع الوطني للأحرار، حليفي الحزب الأغلبي في المجلس، إلى صفوف المعارضة بجانب فريق الأصالة و المعاصرة، لتتوحد الأغلبية والمعارضة في مطالبها باستقالة الرئيس لاعتبارات عدة.