محطة24

 

أكد محمد أوجار، وزير العدل و الحريات، أن عدد الأشخاص الموضوعين تحت الحراسة النظرية خلال الأشهر الأولى من السنة الحالية وصل إلى 176 ألف شخص، 147 ألفاً منهم لدى الأمن الوطني، و 28 ألفاً منهم لدى الدرك الملكي.

وحسب يومية “المساء” ، أوجار أوضح أن الأحداث الموضوعين رهن الحراسة النظرية بلغ 7800، لدى مصالح الأمن الوطني، فيما ناهز عدد القاصرين الذين وضعوا تحت تدابير الحراسة النظرية لدى الدرك الملكي 1300 شخص.

وجاء تصريح أوجار على هامش قيام لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بدراسة مشروع قانون رقم 89.18، القاضي بتغيير المادتين 66 و 460 من قانون المسطرة الجنائية، و الذي يهدف إلى وضع إطار قانوني ل “تغذية الأشخاص الموضوعين تحت الحراسة النظرية و الأحداث المحتفظ بهم”.

وأضافت المساء، أن الأشخاص المحتفظ بهم سواء لدى مخافر الشرطة أو الدرك الملكي، انتقل من 346 ألف شخص سنة 2017، وهو ما يمكن أن يكلف حوالي 6 مليارات في حالة الشروع في تطبيق قرار منح وجبات التغذية للمعتقلين.