محطة24

 

أجرى  الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومي الخميس 06 دجنبر والجمعة 07 دجنبر2018 بمقر المجلس، مباحثات مع عدد من رؤساء الوفود البرلمانية من العالم العربي والإفريقي والآسيوي ومنطقة المحيط الهادي، وذلك على هامش مشاركتها في  الاجتماع البرلماني حول الهجرة الذي يحتضنه البرلمان المغربي.

فعلى مستوى العالم العربي، استقبل رئيس مجلس النواب الوفد البرلماني الذي يمثل الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية ووفد المملكة الأردنية الهاشمية. حيث تم التأكيد على العلاقات الأخوية التي تجمع المغرب بهذه البلدان وعلى الروابط التاريخية والقواسم المشتركة التي تشكل دعامة لتوطيد العلاقات معها بما يلبي طموحات شعوب المنطقة.

كما تباحث المالكي مع الوفد البرلماني للسينغال ووفد زيمبابوي، أكد خلالها على الجذور الإفريقية للمملكة المغربية، وعلى الرغبة في  ترسيخ التعاون البرلماني  مع هذه الدول عبر تكثيف تبادل الزيارات والخبرات والتجارب.

واستقبل  رئيس مجلس النواب كذلك، الوفود البرلمانية لأندونيسياوتايلاندا، شكلت مناسبة للتعبير عن حرص مجلس النوابعلى  توطيد علاقاته مع المؤسسات التشريعية بهذه البلدان، والتذكير بطلب مجلس النواب الانضمام إلى الجمعية البرلمانية لجنوب آسيا (آسيان)  كعضو ملاحظ.

كما أجرى  المالكي مباحثات مع رئيسة برلمان جمهورية فيجي، التي ترأست قمة المناخ كوب 23، تم التطرق خلالها للعلاقة  بين التقلبات المناخية وظاهرة الهجرة، وأهمية تنظيم هذا الاجتماع البرلماني في هذه المرحلة الدقيقة.

وقد أعربت  كافة الوفود عن إشادتها بحسن تنظيم هذه التظاهرة  وعن الرغبة في ترسيخ علاقات التعاون مع مجلس النواب بالمملكة المغربية.