الاضطرابات الجوية تقطع الطرق أمام حركة المرور بعدد من مناطق المملكة

0

محطة24 –  هبة الإدريسي

علمت محطة24، أن الاضطرابات الجوية التي ضربت عددا من مناطق المملكة خلال 24 ساعة الماضية،تسببت في عزل عدد من القرى والمداشر بسبب التهاطل الكثيف للأمطار والثلوج، كما تسببت في إغراق مدن بسبب السيول وانسداد بالوعات الشوارع، وأدت إلى قطع عدد من الطرق أمام حركة المرور.

 

وحسب مصادرنا، فقد تسببت سيول الأمطار في انقطاع الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين ورزازات ومراكش، على مستوى ممر “تيشكا”، منذ فجر اليوم الأحد مشيرة إلى أن مئات العربات لا زالت محاصرة ومهددة بالانهيارات الجبلية التي تعرفها المنطقة أثناء تساقط الأمطار.

 

كما أكدت مصادرنا، أن الطريق الوطنية رقم 12 بين تنغير والقصيبة مقطوعة، بفعل فيضان الوديان، نفس الشيء بالنسبة للطريق الجهوية رقم 706 بين الريش واملشيل، مضيفا أن مداشر إملشيل في عزلة تامة. وبمنطقة “تونفيت”، تسبب فيضان وادي “أيت موسى” في محاصرة عشرات المسافرين، وكذا تلاميذ وأساتذتهم. وبجماعة “تلوات”، نواحي إقليم ورزازات، أدى فيضان وادي “أونيلا” في قطع عدة مسالك تصل مداشر نائية بمركز الجماعة، وتسببت في جرف سيارة رئيس الجماعة.

 

وقطعت الأمطار الغزيرة التي عرفتها مدينة الحاجب، الطريق الجهوية رقم 716 الرابطة بين الحاجب وفاس، بعدما غمرت مياه الفيضانات القنطرة التي حطمت أرقاما قياسيا في عدد مرات سقوطها خلال 2018.

 

وخلفت الأمطار الغزيرة المصحوبة بالبرد والتي تهاطلت على جماعة “إدويران”، بإقليم شيشاوة، أمس السبت، خسائر مادية كبيرة، حيث تسربت سيول الأمطار إلى المنازل، كما شلت حركة السير بالجماعة، وأدت إلى قطع الطريق الجهوية رقم 212 الرابطة بين مراكش وإمي نتانوت. واجتاحت فيضانات واد أوركا منذ الساعات الأولى من صبيحة اليوم السبت، عددا من دواوير الجماعة الترابية أولاد داحو باقليم انزكان ايت ملول، وتسببت في إلحاق أضرار مادية ببعض المنازل القديمة، إضافة إلى انقطاع حركة المرور بالطريقين، المزدوجة والرئيسية رقم 10 الرابطة بين ايت ملول وتارودانت، على مستوى كل من الگفيفات وعين النخلة، كما أغلقت عدد من المؤسسات التعليمية أبوابها في وجه التلاميذ حفاظا على أرواحهم.

 

كما شهدت مدينة إفران ونواحيها، منذ الصباح الباكر من يومه الأحد، تساقطات ثلجية مهمة، تسببت في قطع الطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين تيمحضيت وآزرو، كما تسببت في قطع الطريق الرابطة بين أزرو وميدلت، وخنيفرة وميدلت، ولا يزال مئات المسافرين عالقين، في حين تسارع مصالح وزارة التجهيز لفتحها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.