الاطار الوطني مصطفى مديح في ذمة الله

0

محطة24

 

تكبدت  الساحة الرياضية بالمغرب ، صباح اليوم، خسارة فادحة، وذلك بسبب فقدانها   أحد أعمدتها الأساسية  المدرب الوطني القدير مصطفى مديح، عن عمر يُناهز 62 عاما، بعد معاناة مع المرض.

وكان الإطار الوطني قد تعرض قبل شهور لوعكة صحية ألزمته الفراش، كما أجريت له عملية جراحية شهر غشت الماضي، قبل أن يداهمه الموت صباح اليوم.

وقاد الفقيد المنتخب المغربي ، كما درب المنتخب الأولمبي في أولمبياد أثينا سنة 2004 ، وفاز مع نفس المنتخب بذهبية الألعاب الفرنكفونية بكندا .

و أحرز مديح لقب البطولة المغربية مع أولمبيك خريبكة والجيش الملكي، كما توج بلقب كأس العرش مع فارس الفوسفاط ، فضلا عن خوضه تجارب تدريبية بالخليج .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.