التنسيق النقابي لنقابات الموظفين يواجه عمدة الرباط ويعلن عن إضراب واحتجاجات

0

محطة24

عقدت لجنة التنسيق النقابي بجماعة الرباط لكل من الاتحاد المغربي للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل والكنفدرالية العامة للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب اجتماعا طارئا خصصته لتقييم الحوار الاجتماعي المحلي مع رئيس الجماعة والمضايقات التي تستهدف الموظفين ببعض المقاطعات والتضييق على العمل النقابي وممارسة الحق في الإضراب، ..
واعتبر التنسيق النقابي في بلاغ توصلت بها”سياسي.كوم ” ان ” جولات الحوار الاجتماعي المحلي مع رئيس الجماعة لهذه السنة فارغة وغير ذي جدوى الشيء الذي تؤكده محاضر الاجتماعات التي بقيت بدون توقيع لحد الآن فبالأحرى تطبيقها،
و تشبث النقابات ” بالحقوق القانونية للموظفين كاملة لا منقوصة في التعويضات والتسوية الإدارية والترقية والامتحانات المهنية،
ـ يرفض الإحالات العشوائية للموظفين من طرف بعض رؤساء مجالس المقاطعات(حسان نموذجا) على قسم الموظفين للجماعة.
وأعلنت النقابات ” تدخل بعض نواب الرئيس في تدبير شؤون الموظفين في خرق سافر لمقتضيات القانون التنظيمي 14-113 المتعلق بالجماعات، وتسريب المعطيات الادارية الخاص بالموظفين.
ـ يرفض المضايقات التي تطال الموظفين لأسباب نقابية ويستنكر التضييق على ممارسة الحق في الإضراب من خلال الحرمان من التعويضات على علاتها وإطلاق العنان لتهديدات متنطعة (تصريح رئيسة مقاطعة أكدال: “الموظفين كان عندهم عام سورسي و من هنا فصاعدا يجمعو روسهم”) أو الاستفسارات الأخيرة حول التغيب يوم الإضراب.
ووقالت النقابات انه و” أمام استمرار جماعة الرباط في نهجها لسياسة التماطل والتسويف وربح الوقت والإجهاز على الحقوق القانونية للموظفين كحد ادني من الحقوق الوظيفية، وفي غياب وضعف الشروط اللازمة للقيام بالواجبات (تجهيزات مكتبية ضعيفة ومهترئة، نقص في مأذونية البنزين، حواسيب قديمة ومعطوبة ، مراحيض غير لائقة بتاتا…)، فإن التنسيق النقابي بجماعة الرباط يحمل مكتب مجلس جماعة الرباط ورئيسها المسؤولية الكاملة عن هذه الأوضاع والحصيلة الصفرية لجلسات الحوار لهذه السنة ويدعو كافة الموظفين الى:

إضراب إنذاري عن العمل لمدة 24 ساعة يوم الاثنين 17 دجنبر ،
ـ تنظيم ندوة صحفية يوم الخميس 20 دجنبر 2018 متزامنة مع وقفة احتجاجية بمقر الجماعة لفضح التعسفات التي تطال الموظفين والإجهاز على حقوقهم المادية والمعنوية والاختلالات التسييرية والمالية التي تعرفها جماعة الرباط والإعلان عن برنامج نضالي تصعيدي،
– تنظيم سلسلة من الإضرابات عن العمل والوقفات الاحتجاجية في حالة استمرار الجماعة في التنكر لحقوق ومطالب الموظفين، ابتداءا من الاثنين 24 دجنبر 2018،

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.