بيان توضيحي من المجلس الجماع لواد لو بخصوص” غياب الموظفين وفساد الإدارة الجماعية”

0

محطة24 – بيان

توصلت محطة24 ببيان توضيحي من المجلس الجماعي لواد لو في مقال صادر عن الجريدة الالكترونية شوف تطوان بشان “غياب الموظفين وفساد الإدارة الجماعية” ننشره كاملا.


توضيحا للراي العام المحلي و الإقليمي و الوطني و ترسيخا لعهدنا في جعل واد لو نموذجا تنمويا يحتذى به بين الحواضر ، و حتى تبقى المدينة محجا و وجهة مفضلة لكل المغاربة ، و بقعة هنيئة لساكنتها ، و ذلك بتجنيد و تسخير البشر و المذخر طوال السنة ، و العمل الجاد و الدؤوب للمجلس الجماعي و اطر الجماعة و موظفيها و مستخدميها باستغلال الوسائل المتاحة و التي هي بالمناسبة إمكانيات محدودة و متوسطة .
و لسنا في حاجة اليوم لتقديم أي حساب لأي كان فقد ارغمنا على بسط الدلائل القاطعة لما سبق قوله ، فواد لو تصنف من انظف المدن بحسب شهادة الزائر قبل المقيم و لم يكن ليتعرف لها بهذه الميزة لولا الجهود اليومية و المتواترة طوال السنة صيفا و شتاء أعياد و عطل باستغلال ابسط الإمكانيات و بدعم لوجستيكي من شركائها الكثر إقليميا و جهويا و ووطنيا و دوليا.
كما لا يجب ان نمر مرور الكرام على ما أصبحت تنعم به ارجاء الجماعة الحضرية و شبه الحضرية من اتساع شبكة الانارة العمومية و الصيانة اليومية لتجهيزاتها بفض مواردها البشرية اللذين يكابدون الصعاب لتامين انارة دائمة ومستمرة .
نفس الروح و الاجتهاد تسود من كلفوا ليعنوا بالمناطق الخضراء لتظل طوال السنة خضاء يافعة تسر الناظرين.
اما الشبابيك الجماعية التي تسدي خدماتها المباشرة للمواطنين فتظل مفتوحة في وجه العموم طوال أوقات العمل ،فلم تسجل اية شكاية او احتجاج او نذمر ساء لدى المجلس او السلطة المحلية او الاقليمة تفيد حرمان مواطن من حقه في الاتفاق او الخدمة سواء تعلق الامر بشباك الحالة المدنية و الاشهاد على صحة الامضاء و مطابقة النسخ للاصول ، او وكالة المداخيل ، او شباك مصلحة التعمير، و مكتب الرخص تستقبل و تلبي طلبات كل مودع بها و التي تحسب بالمئات خلال الموسم الصيفي.
اما مكتب الضبط فيولي أهمية للشكايات الواردة سواء من طرف أصحابها او من طرف الاعوان و المفوضين القضائيين و الذين لم تسجل ضد الجماعة أي امتناع اوغياب في تسلم وثائق القضايا الرائجة امام القضاء رغم ان توافدهم متعددد و في أوقات مختلفة.
كما لا يفوتنا ان نشيد بروح التطوع و نكران الذات و الإحساس القوي بالمسؤولية لأعضاء المجلس مكتبا و أجهزة أخرى و لموظفي الجماعة و مستخدميها خلال الموسم الصيفي الذي يمتد ما بين الاستعداد و التنفيذ زهاء أربعة اشهر و ذلك وعيا من الجميع ان الفصل يمثل ذروة مصالح الجماعة و قمة نافع الساكنة.
كما لا بد لنا من تسجيل لحظة اعتراف للمشرفين على تسيير مرفق سيارات الإسعاف الجماعة من مسؤولين و سائقين خاصة ، ليل نهار كل أيام الأسبوع على يقظتهم و اخلاصهم و حسهم الانساني و الوطني بالمسؤولية و الواجب.
خلاصة القول انه لم تسجل اية شكاية او احتجاج لدى السلطات المختصة ضدا الجماعة او موظفيها من أي كان ، موضوعها انتقاد او لطعن في سيرها العادي، او حرمان مواطن من حقه في الارتفاق فكل أبواب المكاتب مفتوحة .
هذا الجهد المضنى المقرون بالافتخار و الاعتزاز يجد صداه لدى المواطن الواد لاوي الذي لا و لن تنطلي عليه حيل الماكرين و الحاقدين و الناقمين الذين يئسوا و ملوا الهزائم الانتخابية و افقدهم طول الانتظار ، و الياس في بلوغ المراد صوابهم و ورطوا انفسهم في مواقف لن يجنوا من ورائها الا خزي و نبذ الساكنة.
و عودة الى ما نشرته الجريدة الالكترونية شوف تطوان مما نقلته من اباطيل و بهتان من طرف ما اسمتهم فعاليات مدنية و حقوقية و مهنية، فهل المقصود بهؤلاء الرئيس المراهق الفتان لجمعية تفريخ الفساد و الفساد الذي تصرف تصرف الصبيان ، فقد يكون عن فعلته و وورطته قد استاجر و تلقى الثمن الرنان. و يريد الان الهروب نحو الامام و غرسه راسه في الرمال كالنعام ، بعدما اقدم على تصوير و تهديد الموظفين اثناء ممارسة أعمالهم في مقر الجماعة ضاربا الأعراف و المواثيق و الاخلاق عرض الحائط . و حين لم يشفى غليله أعاد الكرة لكن هذه المرة بالاعتداء على مستخدم اجير يمارس واجباته التي كلف بها مما تسبب له اضرار جسدية و نفسية غير متوقعة . و الشيء بالشيء يذكر فهذا الرئيس الفتان انما يريد من بين المارب الأخرى ن تضليل الراي العام و ازعاج السلطات بوشايات كأدبة و الابتزاز و صرف الاهتمام على انحرافه وخرقه للقانون بعدما صدرت ضده قار بهدم بناء غير مرخص و بيعه بمحله للمواد الالكترونية بضائع غير مفوترة و مهربة و نند من هنا بتملصه الضريبي كما ان افراد من اسرته رصدت ضدهم مخالفات سيتم الإفصاح عنها مستقبلا و تقتضي زجرا صارما.
ام ان الجريدة تقصد الرئيس السابق للجمعية و احد أعضائها الضالعين في خرق القانون المقاول الذي اقتحم و كسر ختم اغلاق ورشة بناء عرابهم الذي ضبط وهو يشيد مشروعا مخالفا لما تم الترخيص له و بتحريض من المقاول الجمعوي و تحديه لأوامر الرسمية بإيقاف البناء صدر قرار بختم الورش اقتحمه بروعنة ، و استانف الاشغال مما جعله متورطا .
و كل هؤلاء متابعون الان امام القضاء في قضايا جنحية و جنائية ستكون نتائها عبرة لمن لا يعتبر
هل تعني الجريدة الالكترونية من وصفتهم بفعاليات مدنية و حقوقية شرذمة خصوم المجلس السياسويين الذين طال انتظارهم و يئسوا من تجاهل الساكنة لهم و فطن الناس لتطلعاتهم الموبوءة ، و فشلهم في الانقضاض على الكراسي و المناصب التي يظنون انها تقبع داخل مقر الجماعة و مكاتبها
ان ردة فعل موظفي الجماعة و مستخدميها حين استنكروا و نددوا بشكل حضاري و رمزي مسؤول ببيان و و وقفة ركزية ضد هجمة رئيس الجمعية المغرور مسنودا من طرف كهنة الجمعية و دعم من عرابها و مموليها و اعلانهم الوقوف في وجه جبروت و اضاليل و المعتدين على حقوقهم و التزامهم بالتقاني في القيام بواجباتهم إزاء الوطن و حكومة صاحب الجلالة نصره الله ، و تنفيذ سياسة المجلس الجماعي خير رد و جواب على الغوغاء و يحق في هؤلاء المثل المأثور يحاولون اكل الغلة بطرق غير مشروعة و يسبون الملة .
ما زال امام المجلس و ادارته طريق طويلة و شاقة لتكريس تنمية مجالية طموحة و الحفاظ على المكتسبات التي ائتمنوا عليها ، صيانة و تتبعا وتفعيلا .اما زمان المنافسة و المقارعة السياسية و الانتخابية فلم يحن وقته بعد فكفى تشويشا و احباطا للهمم و هدما للعزائم و الله يبطل كيد الكائدين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.