120×600
120×600

هذا ما أمر به الحموشي عاجلا بشأن “مثلي مراكش”

محطة24

ستباشر المفتشية العامة للأمن الوطني بتكليف من عبد اللطيف الحموشي، تحقيقا لتحديد ظروف وملابسات تصوير الشاب بطل فضيحة “الزي النسائي” بمدينة مراكش ليلة رأس السنة.

وفي حال خلُص التحقيق إلى وجود تجاوزات محتملة من طرف موظفي الأمن الوطني، بخصوص حالة الشخص الذي كان في “وضعية خلاف مع القانون”، سيتم ترتيب المسؤولية التأديبية اللازمة.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن أمن مراكش عاين “في الساعات الأولى من صباح يوم أمس الثلاثاء، حادثة سير مع جنحة الفرار ارتكبها سائق سيارة اصطدم بأحد مستعملي الطريق الذي كان على متن دراجة نارية بحي جيليز، قبل أن يغادر مكان الحادثة ويتم إيقافه لاحقا على مستوى مدارة المسيرة بالقرب من محطة القطار، وذلك بعدما ترجل من سيارته وحاول الفرار”.

ووفق البلاغ ذاته، فإن مصلحة حوادث السير بولاية أمن مراكش باشرت إجراءات المعاينة الضرورية، وفتحت أيضا بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في الشق المتعلق بارتكاب حادثة سير مع جنحة الفرار، علاوة على اتخاذ جميع الاحتياطات والتدابير الأمنية اللازمة بعدما احتشد عدد من المواطنين حول مرتكب الحادثة.

وأثارت الحادثة جدلا على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن تم تصوير الشخص وإشهار وجهه للعموم إلى جانب عبارات تلفظ بها مصور أحد المواقع الالكترونية المحلية.

وحسب مصدر محلي، فإن المعني بالأمر، أعزب يبلغ من العمر 33 سنة ينحدر من مدينة القنيطرة، يعيش رفقة والدته في مراكش، وهو أحد مسؤولي مركز فحوصات بمصحة خاصة في المدينة ذاتها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.