متابعة اسامة الخليفي في حالة اعتقال وهذه هي التهم الموجهة له

محطة24

قررت محكمة سلا، اليوم الجمعة 04 يناير، الإبقاء على أسامة الخليفي الناشط السابق في حركة 20 فبراير، في حالة اعتقال وعدم متابعته في حالة السراح المؤقت.

وجاء قرار المحكمة خلال الجلسة الأولى للخليفي الأمام القضاء بعد توقيفه ومتابعته بتهمة “التحريض على ارتكاب جريمة” بسبب تدوينة نشرها عبر حسابه في موقع “فيسبوك”.

وحددت المحكمة يوم 18 يناير المقبل بداية لترافع هيئة الدفاع التي تنوب عنه وكذلك موعدا للنطق بالحكم في التهمة الموجهة إليه.

وتمت إحالة أسامة الخليفي بعد وضعه في حالة اعتقال بقرار من وكيل الملك، إلى محكمة سلا بتهمة “التحريض على جريمة”.

وتعرض المتهم للمتابعة القانونية بسبب تدوينة كتب فيها: “بعد الحكم على من تمنى الموت للعثماني بدل السائحتين، أنا أتمنى الموت لكل قيادي في حزب العدالة والتنمية…لو كان ممكنا سأعلق رقابهم بشارع محمد الخامس”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.