53 فيلما قصيرا في المسابقة الرسمية للدورة الـ 18 للمهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس

محطة24

كشفت إدارة الدورة 18 للمهرجان الدولي لسينما التحريك (فيكام) أن 53 فيلما قصيرا ستشارك في المسابقة الرسمية هاته التظاهرة المزمع تنظيمها في الفترة الممتدة من 22 إلى 27 مارس القادم.


وأضافت، في بللغ لها، أن هاته الأفلام تم اختيارها من لدن لجنة تشكلت من الصحافية والناقدة السينمائية المغربية جيهان والمؤسس الشريك لأستوديو فوليماج والمدير المؤسس السابق لمهرجان أنيسي بفرنسا باتريك إيڤنو ومخرج أفلام رسوم متحركة الإسباني إيمليو دو لا روزا . وقد وزعت هذه الأفلام ال53 على خمسة برامج تفوق حصتها الزمنية 240 دقيقة.


وأوضحت الإدارة المنظمة، التي تتمثل في مؤسسة «عيشة»، بشراكة مع المعهد الثقافي الفرنسي بمكناس، أن الدورة الحالية استقبلت «أكثر من 300 فيلم تحريك قصير من 16 بلدا وبتقنيات مختلفة» للمشاركة في هذه النسخة، مما يؤكد التقدير الذي يلقاه الفيكام من قبل المدارس المرموقة في عالم سينما التحريك، ضمنها مؤسسات كندية ولينانية وبريطانية ويابانية.


وعلى هذا المستوى سيرأس لجنة تحكيم مسابقة «الأفلام القصيرة» في هذه النسخة الـ 18 من الفيكام المخرج الهولندي مايكل دودوك دو وايت (صاحب جائزة سيزار 1996 عن فيلمه «الراهب والسمكة» وجائزة الأوسكار في عام 2001 عن «أب وابنته» وجائزة خاصة «نظرة ما» خلال مهرجان كان السينمائي 2016 عن فيلمه «لسلحفاة الحمراء»)، إلى جانب الفنانة المغربية سامية أقريو ومارك دو بونتافيس رئيس شركة مختصة في الرسوم المتحركة .


وأبرز البلاغ أن مؤسسة «عائشة» تهدف من من خلال المهرجان الدولي لسينما التحريك، الذي يحتفي هاته السنة بسينما التحريك الإسبانية، بحضور مخرجين ومنتجين إسبان متميزين منهم ألبرتو فازكيز الذي سيقدم فيلمه الطويل «بسيكونوتاس»، وكارولينا لوبيز مديرة المهرجان الدولي لسينما التحريك بكاطالونيا وإيميليو دو لا روزا المنتج ومخرج أفلام الرسوم المتحركة والأستاذ بمدرسة الفنون بمدريد، اللذين سيقدمان باقة من أفلام تحريك قصيرة إسبانية، إلى إبراز « مكناس والمغرب كمنبر عربي وإفريقي في مجال أفلام الرسوم المتحركة، من خلال ثلاث مسابقات كبرى تتوجها «جائزة عائشة الكبرى لسينما التحريك» وقيمتها 50 ألف درهم، بحيث تعتبر كدعم لبروز المواهب المغربية الشابة، و»جائزة أحسن فيلم تحريك طويل» وقيمتها المالية محددة في ألفي أورو، و»جائزة أفصل فيلم تحريك قصير» في المسابقة الدولية رصد لها 3 آلاف أورو.


وفي هذا السياق ستسجل الدورة المرتقبة، طيلة مدى أسبوع، تقديم عروض جديدة ومتنوعة لسينما التحريك ، وإقامة معارض وموائد مستديرة، ولقاءات، فضلا عن متابعة مسابقة دولية للأفلام القصيرة، وورشات لتكوين طلبة معاهد الفن والسمعي-البصري بالمغرب، بالإضافة إلى تكريم كل من الرسام الأمريكي بيتر سيف الذي سينشط بالمناسبة لقاء فنيا (ماستر كلاس)، والرسام الياباني إيساو تاكاهاتا.


وفي إطار المسابقة الدولية لأفلام التحريك القصيرة، سيعرض الفيكام مجموعة من الأعمال التي تشير إلى تنوع الإنتاج العالمي في المجال.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.