ساجد يؤكد أهمية إحداث خطوط جوية جديدة تربط المدن الكورية بالوجهات السياحية المغربية

0

محطة24

أكد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي محمد ساجد، اليوم الأربعاء بالرباط، أهمية إحداث خطوط جوية جديدة للربط بين المدن الكورية والوجهات السياحية المغربية.

وأبرز ساجد، خلال مباحثات أجراها مع سفير جمهورية كوريا الجنوبية المعتمد بالرباط، حرصه على مواصلة دعم وتوطيد العلاقات الثنائية في مجالي السياحة والنقل الجوي، مشيرا إلى أن إحداث خطوط جوية جديدة سيساهم في الرفع من عدد السياح الكوريين الوافدين على المغرب، خاصة وأن السوق الكورية تعتبر ضمن الأسواق الصاعدة في المجال السياحي.

وذكر بلاغ للوزارة أن السيد ساجد أشاد خلال هذا اللقاء بمستوى علاقات الصداقة والتعاون المتميزة بين البلدين، والتي تنتظرها آفاق واعدة، معربا عن تطلع المغرب للاستفادة من خبرة الجانب الكوري في مجالي السياحة والنقل الجوي.

كما اقترح الوزير، بهذه المناسبة، تنظيم أسبوع ثقافي سياحي بسيول لاستعراض المؤهلات الثقافية والسياحية وتعريف المواطنين الكوريين بالثراث والحضارة المغربية، معربا عن أمله في مساندة كوريا الجنوبية للمغرب لدعم ترشيحه لاحتضان الجمع العام للمنظمة العالمية للسياحة بمدينة مراكش سنة 2021.

من جانبه، يضيف البلاغ، أبدى السفير الكوري استعداد بلاده لدعم علاقات التعاون مع المغرب في مجالي السياحة والنقل الجوي، مؤكدا على أهمية تعزيز المجهودات المبذولة من طرف المغرب في مجال الترويج السياحي للتموقع بالسوق الكورية، والتعريف بالمؤهلات السياحية للوجهة المغربية، من خلال تنظيم ملتقيات ثقافية تعرف بالموروث الحضاري والثقافي والإنساني للمغرب.

وتطرق الدبلوماسي الكوري أيضا إلى أهمية فتح الحوار بين مسؤولي قطاع النقل الجوي بالبلدين، من أجل دراسة إمكانية إحداث خطوط جوية إضافية بين البلدين، منوها بترشيح ودعم المغرب لاحتضان الجمع العام للمنظمة العالمية للسياحة بمراكش لسنة 2021.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الجانبين اتفقا على مواصلة التنسيق من أجل برمجة لقاءات بين الفاعلين والمهنيين المغاربة والكوريين في مجالي السياحة والنقل الجوي، حتى يتسنى تعزيز الخطوط الجوية والتدفق السياحي بين البلدين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.