الاعلان عن 415 حملة طبية وجراحية بمستشفيات المملكة

0

محطة24

ترأس وزير الصحة، السيد أناس الدكالي، بمقر الوزارة، اجتماع اللجنة الوطنية لتتبع تنزيل مبادرة ” صفر موعد للعمليات الجراحية بالمستشفيات العمومية”، حيث اطلع على البرنامج العام الذي تم إعداده بمعية المدراء الجهويين والمناديب لتنزيل هذه المبادرة، وذلك بحضور السيد الكاتب العام للوزارة، ومدير المستشفيات والعلاجات المتنقلة، ومدير التجهيز والصيانة، ومدير الموارد البشرية، ورئيس قسم التموين وعدد من الأطر الإدارية والتقنية.

 وخلال هذا الاجتماع، اطلع السيد الوزير على كل التدابير المتخذة لإنجاح هذه المبادرة، وسبل الوصول إلى تحقيق أهدافها المتمثلة في تقليص الفترة الطويلة للمواعيد الخاصة بالجراحة في أفق إنهائها مع نهاية السنة، وتحسين التكفل بالمرضى بمصالح الجراحة وتجويد التدخلات ما قبل وما بعد العمليات الجراحية، ومن جهة أخرى تحسين الخدمات الاستشفائية المقدمة للمواطن، وتعزيز ثقته في منظومته الصحية الاستشفائية.

ولتحقيق هذه المبادرة، سيتم تنظيم 415 حملة طبية وجراحية داخل المستشفيات على مستوى 12 جهة، ستشمل جميع التخصصات الجراحية بما فيها جراحة العيون، جراحة الأنف -الأذن – الحنجرة، الجراحة العامة… والتي تستهدف جميع المرضى الذين يلجون المستشفيات العمومية، والذين تتطلب حالتهم الصحية إجراء عمليات جراحية، مع إعطاء الأولوية للمرضى الذين يخضعون لنظام المساعدة الطبية (الراميد).

ومن أجل ذلك، ستعبئ الوزارة عددا من الآليات والتجهيزات البيوطبية لتعزيز السلامة الصحية بالمركبات الجراحية وقاعات الإنعاش والتخذير، كما ستوفر الكميات اللازمة من الأدوية والمستلزمات الطبية، وستعبئ الوزارة الأطقم الطبية والتمريضية والتقنية.

ومن جهة أخرى، سيتم إشراك جمعيات صناعة وتوزيع الأدوية والمستلزمات الطبية، والهيئات الطبية (الأطباء، الصيادلة، أطباء الأسنان) وجمعيات الأطباء العاملين في القطاع الخاص في إطار الانفتاح على مختلف المتدخلين في المنظومة الصحية.

وتجدر الإشارة إلى أنه مباشرة بعد إعطاء السيد الوزير الانطلاقة لهذه المبادرة في الدورة الأولى لمنتدى “المستشفى العمومي وآفاق المستقبل”، المنعقدة في شهر يناير الماضي بأكادير، انخرطت العديد من المستشفيات العمومية وبحماس وتنافسية في هذه المبادرة، حيث نظمت أزيد من 26 حملة طبية جراحية بمختلف جهات وأقاليم المملكة، كما تم تعزيز برنامج العمليات الجراحية بالمستشفيات، وبلغ عدد المستفيدين 7111 مواطنة ومواطن، في تخصصات طبية وجراحية مختلفة. وقد تمت العمليات الجراحية في ظروف آمنة تحت إشراف فرق طبية وتمريضية وإدارية كافية وكفأة. وقد خلفت هذه المبادرة في مراحلها الأولى ارتياحا واستحسانا كبيرا لدى المرضى وأفراد أسرهم.

وبهذه المناسبة، وفي إطار السعي إلى تحقيق أهداف هذه المبادرة، والحرص على شروط الجودة والسلامة الصحية للمرضى والأطر الصحية، تدعو وزارة الصحة جميع مهنيي القطاع الصحّي من أطباء وممرضين وإداريين، وكافة الشركاء، إلى مواصلة الانخراط في هذه المبادرة النبيلة الهادفة إلى خدمة صحة المواطن، وخلق التعبئة على مستوى الشبكة الاستشفائية الوطنية وخاصة الأطر الصحية المشرفة والعاملة بها بهدف الوصول في متم هذه السنة إلى صفر موعد للعمليات الجراحية بالمستشفيات العمومية.

وتلتزم الوزارة بإخبار الرأي العام بشكل دوري بتقدم إنجازات هذه المبادرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.