أطباء يعلنون عن خوض إضراب وطني بداية الشهر المقبل

0

محطة24

قررت التنظيمات الصحية النقابية والمهنية الممثلة للقطاع الخاص، خوض إضراب وطني الخميس 4 أبريل، الأسبوع المقبل، احتجاجا على عدم مراجعة التعريفة المرجعية، مشددين على أن الرفع منها سيقلص وسيخفض من نسبة التحمل الذاتي لكل مريض.

كما أعلن أطباء العيون، في بلاغ عقب اجتماع عُقد أول أمس الاثنين، عن خوض 6 إضرابات خلال شهر أبريل المقبل ومقاطعة الحملات الطبية، مطالبين باحترام الوصفة الطبية ويرفضون الممارسة غير الشرعية للطب، وعبروا عن الرفض الجماعي لأطباء القطاعين العام والخاص للمواد الذي تهدد صحة وعيون المواطنين في مشروع القانون 13.45 ويدعون مجلس المستشارين لعدم التصويت عليه وإلى تعديل المادة 6 ومواد أخرى.

ولفتت كل من الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة-التجمع النقابي للأطباء الأخصائيين بالقطاع الخاص- والتجمع النقابي للأطباء العامين بالقطاع الخاص والنقابة الوطنية للأطباء العامين بالقطاع الخاص، في ذات البلاغ، إلى أن المهلة التي منحتها للجهات المعنية من أجل مراجعة التعريفة المرجعية الوطنية، والوعود الرسمية التي جرى تقديمها في هذا الإطار، لن تحول دون خوض إضراب وطني من أجل معالجة كل الإشكالات التي يتخبط فيها القطاع، والتي لا ترتبط بوزارة الصحة لوحدها وإنما تدخل في نطاق اختصاصات ومهام قطاعات أخرى.

وتطرق المشاركون إلى حرمان أطباء القطاع الخاص من التغطية الصحية، والسعي لاعتماد معايير غير منطقية في هذا الصدد، إلى جانب حرمانهم من التقاعد، ومشكل العدالة الضريبية، إضافة إلى تبعات الممارسة غير الشرعية للطب، التي ارتفعت حدتها واتسع مداها في ظل فوضى عارمة وغياب تدخل لإعمال القانون، الأمر الذي له انعكاسات وخيمة على المواطنين وعلى قطاع الصحة بشكل عام، حسب ما جاء في مداخلاتهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.