الدوحة .. بنشماش: المغرب مستعد لتقاسم خبراته وتجاربه الرائدة في مكافحة التطرف

0

محطة24

قال حكيم بن شماش، إن أيادي المغرب ممدودة لمزيد من التعاون والشراكة من أجل عالم أقل عنفا وأكثر عدلا، وأنه مستعد لتقاسم خبراته وتجاربه الوطنية الرائدة في مجال مكافحة التطرف، ويتطلع إلى أن يسهم الاتحاد البرلماني الدولي في إعداد خطط برلمانية وطنية لتعزيز التربية على السلم والمواطنة وبناء ثقافة السلام.


واعتبر حكيم بن شماش، في مداخلته خلال الجلسة العامة للاتحاد البرلماني الدولي بالدوحة يوم أمس الاثنين 8 أبريل 2019، ان تزايد نزوعات التطرف والعنف والإرهاب، وانتشار حالات عدم اليقين، يغذيه الجهل والانغلاق والشعور بالظلم والإقصاء، وتغذيه أيضا النزعات التسلطية والهيمنية لقوى دولية تصر على تحدي القانون الدولي والضمير العالمي.


واكد رئيس الوفد البرلماني المغربي أن إحدى المداخل الرئيسية لتجاوز الأزمات التي يتخبط فيها العالم ومعالجة المخاطر المحدقة بأجيال المستقبل، تتمثل في التربية على السلم والمواطنة وبناء ثقافة السلام وتعزيز قيم التسامح ومكافحة خطاب الكراهية ومعادات الأجانب، وهو ما أعتبره رئيس مجلس المستشارين يشكل بالنسبة للمملكة المغربية خيارا استراتيجيا. واستشهد في هذا الإطار بما قاله الملك محمد السادس أثناء استقباله للبابا فرانسيس “لمواجهة التطرف بكل أشكاله، فإن الحل لن يكون عسكريا ولا ماليا؛ بل الحل يكمن في شيء واحد، هو التربية.

فدفاعي عن قضية التربية، إنما هو إدانة للجهل. ذلك أن ما يهدد حضاراتنا هي المقاربات الثنائية، وانعدام التعارف المتبادل، ولم يكن يوما الدين.


وشدد بن شماش على ان الحاجة للنهوض بالتعليم والتربية وتوسيع مساحات الالتزام بالقيم الإنسانية المشتركة، هو السبيل الأفضل والأضمن لتأمين أجيالنا القادمة من المخاطر المحدقة بها.


وبعد أن استعرض رئيس الوفد البرلماني الأسباب التي تغذي استمرار التحديات التي يعيشها عالمنا اليوم، متعددة ومتنوعة، قال إن احدى أهمها على الاطلاق هو وجود اختلالات وأعطاب على مستوى منظومات التربية والتعليم في عدد من الدول وفي حالات انماط ثقافية عابرة للحدود.


ولم يفت بن شماش، في معرض مداخلته باسم البرلمان المغربي، التنويه بمبادرة اختيار موضوع التعليم في ارتباطه بتعزيز السلم والأمن وسيادة القانون لكونه يكتسي أهمية بالغة بل وحاسمة في ظل ما يشهده عالمنا اليوم من متغيرات ومن أوضاع مضطربة وما يترتب وسيترتب عليها حتما من تهديدات وتحديات، وشديدة القسوة على البشرية والكوكب معا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.