مركز مغربي للشباب يسائل السياسات العمومية الموجهة للشباب في مجال التعليم انطلاقا من عدد الإشكاليات

0

محطة24

ينظم المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية بشراكة مع مؤسسة فريدريش إيبرت اليوم الدراسي الأول تحت عنوان: “السياسات العمومية الموجهة للشباب في مجال التعليم: الواقع والبدائل الممكنة”، وذلك يوم السبت 13 أبريل 2019 بالدار البيضاء.

 وذكر بلاغ للمركز توصلت محطة24 بنسخة منه، أن تنظيم هذا اليوم الدراسي يأتي في سياق مشروع “منتديات الحوار حول السياسات العمومية الموجهة للشباب في مجال التعليم بجهة الدار البيضاء سطات”، الذي سيطلقه المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية بشراكة مع مؤسسة فريدريش إيبرت للمساهمة في فتح نقاش عمومي موسع بين مختلف الفاعلين حول السياسات العمومية الموجهة للشباب في مجال التربية والتكوين على مستوى جهة الدار البيضاء – سطات، إضافة إلى الخروج بمجموعة من المقترحات والتوصيات للنهوض بمنظومة التربية والتكوين جهويا، وتقديم مذكرة ترافعية من أجل إدماج الشباب في السياسات العمومية وخاصة في مجال التربية والتكوين.

    وأوضح نفس المصدر أن الهدف من هذا اليوم الدراسي مساءلة السياسات العمومية الموجهة للشباب في مجال التعليم انطلاقا من الإشكاليات التالية: هل يمكن الحديث عن إدماج حقيقي للشباب ضمن السياسات العمومية في مجال التعليم؟ وهل مكنت الإصلاحات التي عرفتها منظومة التربية والتكوين منذ فجر الاستقلال من إدماج الشباب في السياسات العمومية في مجال التعليم؟ وما هو دور الجهوية الموسعة للنهوض بقضايا التربية والتكوين؟ وما هي السبل الناجعة لملائمة التكوين مع متطلبات سوق الشغل؟ وإلى أي حد يمكن أن تلعب الرؤية الإستراتيجية (2015-2030) دورا فاعلا في إدماج الشباب في مجال التعليم؟ وما موقع الجامعة والأحزاب السياسية والإعلام والجمعيات الحقوقية والمدنية والنقابات من النقاش العمومي الذي تعرفه بلادنا مؤخرا حول منظومة التربية والتكوين؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.