رونار: المجموعة التي يتواجد فيها المغرب قوية ومنافسات الكان ستكون قوية

0

محطة24

علق الفرنسي هيرفي رونار الناخب الوطني عن نتائج قرعة “الكان”، التي أقيمت بالقاهرة، مساء اليوم الجمعة، وتواجد المنتخب الوطني في المجموعة الرابعة، حيث قال:

« كمدرب وطني من الطبيعي أن أتوقع السقوط في مجموعة صعبة عن قرعة نهائيات « الكان »، حقيقة إن المجموعة التي تضم المنتخب تبدو قوية على الورق، في ظل تواجد أقوى منتخبات القارة السمراء، والأكيد أن كل المجموعات ستشهد تنافسا قويا لانتزاع بطاقات العبور للدور الموالي ».

وحول معرفته بالمنتخبات المتواجدة إلى جانب « الأسود »، قال رونار: « اعتدنا مواجهة منتخب ساحل العاج، وأعتقد أنه بمثابة فأل خير لنا وأتمنى أن يظل كذلك، أما بخصوص جنوب إفريقيا أعرف عليه الشيء الكثير، وسبق لي وأن اشتغلت بجواره، عندما أشرفت على منتخب زامبيا مدة أربع سنوات، هو منتخب قوي يملك مجموعة من اللاعبين بمؤهلات عالية قادرة على خلق المتاعب، أما بخصوص منتخب نامبيا، أعرف أنه منتخب قوي، وسبق لي أن واجهته رفقة منتخب غانا في نسخة « الكان » 2008، وكان من الصعب تجاوزه، الأهم أنه يجب أخذ الحيطة والحذر في التعامل مع كل منتخبات المجموعة ».

وعن حظوظ المنتخب الوطني، أكد رونار، أنه يجب التحلي بالإيجابية في التعامل مع الأمر، خصوصا مع نهائيات « الكان »، لأجل بلوغ الأهداف المسطرة، وأنه في حال عدم القدرة على تجاوز الدور الأول ولو أمام منتخبات قوية، فيصعب التوقع لأمور أخرى، ويكفي « البقاء في المنزل »، والأهم، يضيف رونار، التحضير جيدا للنهائيات الإفريقية.

وتابع الناخب الوطني في حديثه الصحفي، عقب نهاية مراسيم قرعة « الكان »، أنه كلما حضر نهائيات « الكان »، وإلا ويصبو إلى تحقيق نتائج إيجابية، وقد تحقق له ذلك في مناسبتين، وأنه سيحافظ على نفس التركيز، متمنيا في الوقت ذاته، إسعاد الجماهير المغربية ولما لا التتويج باللقب، ولو أن الأمر يبدو صعبا، ومن المبكر الحديث عن ذلك، يقول الناخب الوطني.

بخصوص الغيابات الاضطرارية، التي قد يعاني منها المنتخب في النهائيات، أشار رونار، إلى أن المهاجم نور الدين امرابط، يتماثل للشفاء، وتبقى علامة الاستفهام مركزة على المدافع أشرف حكيمي، حيث قال: « توصلت بأخبار سعيدة تخص حكيمي، ويجب التعامل مع الأمر بهدوء، وأرجو أن يكون حاضرا معنا في النهائيات، لأننا بحاجة إليه ».ومعلوم، أن قرعة « الكان » 2019، وضعت المنتخب الوطني ضمن المجموعة الرابعة، إلى جانب المنتخبات، ساحل العاج، جنوب إفريقيا ونامبيا، فيما ضمت المجموعة الأولى، منتخب مصر المحتضن لـ « الكان، » رفقة المنتخبات، الكونغو الديمقراطية، أوغندا وزيمبابوي، فيما تشكلت المجموعة الثانية، من المنتخبات، نجيريا، غينيا، مدغشقر ورواندا، وضمت المجموعة الثالثة، كلا من المنتخبات، السنغال، الجزائر، كينيا وتانزنيا، وجاء منتخب تونس متصدرا المجموعة الخامسة، التي ضمت كلا من مالي، موريتانيا وأنغولا،وشملت المجموعة السادسة والأخيرة، كلا من الكامرون، غانا، البنين وغينيا بيساو.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.