بنعبد القادر: البعد الرقمي والتكنولوجي دعامة اساسية في الاصلاح التحولي للادارة المغربية

0

محطة24 – سليم السالمي

قال محمد بنعبد القادر  لا يمكن  للفاعل السياسي  الحكومي ان يبقى منغلق في اتخاد القرارات واقتراح البرامج دون الانفتاح والتفاعل مع تطورات ومستجدات البحث العلمي داخل المؤسسات الجامعية والجامعات هي الأخرى مطالبة لوقت اكثر من مضى  بالانفتاح على محيطها الاقتصادي والاجتماعي بما في ذلك الوزارات والإدارات العمومية.

وأضاف محمد بنعبد القادر وزير اصلاح الإدارة والوظيفة العمومية صباح اليوم في افتتاح الندوة العلمية  الثانية التي تنظمها كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط حول “التواصل العمومي والسياسي وسبل كسب رهان التحدي الرقمي”،   أنه ليس المرة الأولى التي تحضر فيها الوزارة  في جامعة أو كلية بل ساهمت في العديد من اللقاءات بجامعات المغرب حول مواضيع مختلفة مرتبطة بالحكامة الجيدة في القطاع العمومي أو مجالات  الموارد البشرية  و  العلوم الإدارية واليوم حول التواصل العمومي والسياسي ورهان التحدي الرقمي.

وأوضح المسؤول الحكومي أن هذه الندوة التي يحضرها أكاديميون وخبراء دوليون ومسؤولون عن التواصل بالإدارات العمومية والمؤسسات العمومية، مناسبة سانحة لتبادل الخبرات والتجارب واثراء الحوار حول الحدود الفاصلة بين التواصل في شقيه العمومي والسياسي، ودور الاعلام الرقمي ووسائل التواصل الاجتماعي في المجال.

وبالموازاة مع ذلك شدد بنعبد القادر على أهمية التواصل العمومي بالنسبة للإدارات العمومية والمؤسسات العمومية  باعتباره أحد الركائز الأساسية في الإصلاح التحولي للإدارة المغربية، وارجاع الثقة للمواطن المغربي فيها لتكتسب المصداقية المطلوبة، مسجلا في نفس الوقت على أن التواصل العمومي من صميم الديمقراطية التشاركية وجعل المواطن مواكبا ومتتبعا لكل المستجدات والتطورات والخدمات التي تقدمها الإدارة المغربية في انسجام تام مع قانون الحصول على المعلومة.

وأبرز بنعبد القادر على أن وزارة اصلاح الإدارة والوظيفة العمومية قد أدمجت البعد الرقمي في الخطة الوطنية لإصلاح الإدارة حيث اعتبرت ان التحول الرقمي واستعمال التكنولوجيات الحديثة  رافعة أساسية في دعم الإصلاحات الإدارية وتطويرها وكسب رهان تسريع الإصلاح في مجال الحكامة الجيدة العمومية والعلاقة مع المواطن في الاخبار وتوفير المعلومة وتقريب الإدارة من المواطن.

ودعا الوزير بنعبد القادر المؤسسات العمومية والإدارة العمومية الى تطوير التعامل مع التحول الرقمي بما يتماشى والتطورات التكنولوجية المتسارعة، وبما يتح تواصل عمومي ناجع وفعال بإمكانه أن يساهم في شفافية الإدارة و تنفيذ الاستراتيجيات العمومية والسياسات العمومية.

واستعرض بنعبد القادر عدد من المشاريع الرقمية التي انجزتها وزارة اصلاح الإدارة والوظيفة العمومية في مجال التواصل العمومية والتحول الرقمي ك “ادارتي”  و”شكاية.ما”  ، هذه المشاريع التي تهم تحسين ظروف الاستقبال  او معالجة شكايات المواطنين هذا فضلا على المنصة المعلوماتية الموحدة  للبيانات.

ومن جهة ابرز  جمال الدين الناجي عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس الرباط،  في نفس الجلسة الافتتاحية  للندوة، على ان المغرب قد قطع أشواطا كبيرة في تطور التعامل مع التكنولوجيات الحديثة والرقمية، خاصة في مجال العلاقة ما بين الإدارة والمواطن حيث يتأكد يوما بعد يوم المجهود ات المبدولة في هذا المجال.

وبعد ان استعرض التطورات المتسارعة للتكنولوجيات الحديثة في العالم وانعكاسها بشكل إيجابي على كل المجالات والميادين، أشار الهاني الى أن كهذه التطورات الرقمية فتح للمواطن آفاق المشاركة والاقتراح  عبر الوسائط والشبكات الاجتماعية محذرا  من الانخراط فيما هو سلبي وذلك عبر استغلال هذه الثورة الرقمية في ممارسات لا تعود بالنفع على المواطن خاصة والبلاد عامة.

وفي هذا السياق حذر عميد الكلية من تمييع التواصل السياسي عبر الاخبار الزائفة او المثيرة  “الفاك نيوز”  التي من شأنها بعث روح البلبة وتغليط الرأي العام داعيا في هذا الاطار الجميع للتحلي باليقضة والحذر  والتمتع بالروح النقدية.

واكد الهاني على ان  هذه الندوة التي يشارك فيها خبراء من الجزائر وفرنسا وكندا  والمغرب بمثابة ملتقى للنقاش وتبادال الخبرات لإغناء مدارك وقدرات الطلبة الباحثين في المجال والاستفادة ميدانيا من تجاربة مختلفة تساهم في تطوير ابحاثهم ودراساتهم في هذا المجال.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.