120×600
120×600

سريلانكا: الشرطة تتعرف على منفذي الهجمات الارهابية

0

محطة24

فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات بعد، اتهمت الحكومة السريلانكية جماعة إسلامية محلية متطرفة بتنفيذها بعد إلقاء القبض على عدد من المشتبه بهم. وقد تم إعلان حالة الطوارئ في البلاد، وهناك مطالبة باستقالة قائد الشرطة.

حملت الحكومة السريلانكية جماعة إسلامية محلية متطرفة مسؤولية الهجمات التي شهدتها البلاد أمس الأحد. وقال راجيثا سيناراتني المتحدث باسم الحكومة اليوم الاثنين (22 أبريل) إنها على قناعة تامة بأن جماعة التوحيد الوطني، هي التي نفذت الهجمات الانتحارية.

وقال المتحدث إن التفجيرات التي وقعت تم تنفيذها بمساعدة شبكة دولية. وأضاف « لا نعتقد أن هذه الهجمات نفذتها مجموعة من الأشخاص الموجودين في البلاد… هناك شبكة دولية لم يكن من الممكن دون مساعدتها أن تنجح مثل هذه الهجمات ».

وأكد المتحدث أن الشرطة كانت لديها معلومات مسبقة حول احتمال تنفيذ هجمات انتحارية تستهدف كنائس، ولكنها أخفقت في التحرك لدى صدور التقارير قبل وقوع هجمات أسفرت عن مقتل أكثر من 290 شخصا وإصابة 500.

وقال المتحدث في مؤتمر صحفي إن مسؤولا بارزا بالشرطة وزع تقريرا بشأن هجمات محتملة، ولكن لم يتم إطلاع رئيس الوزراء أو الوزراء على هذا التقرير. وأضاف « لو كان لدينا علم مسبق كنا اتخذنا إجراءات احتياطية. على مفتش الشرطة العام تقديم استقالته فورا ».

وفي سياق متصل، قال شاهد من رويترز إن انفجارا وقع اليوم الاثنين في سيارة قرب كنيسة في سريلانكا استهدفتها تفجيرات أمس الأحد، أثناء محاولة خبراء مفرقعات إبطال مفعول قنبلة. وأضاف « انفجرت السيارة الفان عندما حاولت وحدة مفرقعات تابعة لقوات المهام الخاصة والقوات الجوية إبطال مفعول القنبلة ». ولم يتسن الحصول على تعليق من متحدث باسم قوات الأمن.

من ناحية أخرى، قال مسؤولون اليوم إن الشرطة ألقت القبض على 24 شخصا على الأقل لصلتهم بسلسلة التفجيرات، وذلك في الوقت الذي أكد فيه المحققون أن انتحاريين نفذوا ستة من الهجمات. وقال المحلل الحكومي آن ويليانجا للصحفيين، إن انتحاريين قاموا بتنفيذ ثلاثة هجمات على الكنائس وثلاثة أخرى استهدفت فنادق في العاصمة. وتحقق إدارة المحللين الحكوميين التابعة لوزارة الدفاع في ما إذا كان انتحاريان قاما بتنفيذ إحدى الهجمات التي استهدفت فندقا، مما يعني أن سبعة انتحاريين نفذوا الهجمات.

قال مكتب رئيس سريلانكا، إنه سيطلب مساعدة خارجية لتعقب الصلات الدولية لمنفذي الهجمات وأضاف المكتب في بيان أن تقارير المخابرات تشير « إلى أن منظمات إرهابية أجنبية تقف وراء الإرهابيين المحليين. ولذلك سيطلب الرئيس المساعدة من دول أجنبية ».

أما المتحدث باسم الشرطة فقال إن إدارة التحقيقات الجنائية تقوم بالتحقيق مع الأشخاص الذين تم إلقاء القبض عليهم، وجميعهم من مواطني سريلانكا. وحددت السلطات حتى الآن سيارة فان يعتقد أن منفذي الهجمات استخدموها في تنقلاتهم والمنزل الذي أقاموا فيه في ضواحي العاصمة كولومبو. وقال متحدث باسم القوات الجوية إنه تم العثور على عبوة ناسفة داخل أنبوب بلاستيكي بالقرب من المطار وتم نزع فتيلها في وقت متأخر من ليل الأحد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.