رئيس مجلس النواب ورئيس الجمعية الوطنية لهنغاريا يثمنان المنحى التصاعدي للعلاقات بين البلدين

0

محطة24

أجرى الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الاثنين 29 أبريل 2019 بمقر المجلس، مباحثات مع السيد Laszlo Kover رئيس الجمعية الوطنية لهنغاريا، والذي يقوم حاليا بزيارة عمل لبلادنا على رأس وفد هام.

وذكر بلاغ ، في بداية هذا اللقاء الذي حضره سفير هنغاريا بالرباط، أكد السيد رئيس مجلس النواب أن هنغاريا بلد صديق للمغرب، مثمنا المنحى التصاعدي لعلاقاتهما الثنائية وانتظام الحوار السياسي بينهما خلال السنوات الأخيرة. وأعرب عن الارتياح للطفرة التي تشهدها المبادلات التجارية والسياحية بين البلدين، وخاصة بعد تدشين خطين جوين مباشرين بين المغرب وهنغاريا، داعيا إلى تعزيز وتنويع وسائل نقل البضائع والأشخاص في الاتجاهين، وإلى الارتقاء بالتبادل التجاري، لافتا إلى أهمية إعطاء مزيد من الدينامية لعمل مجلس التجارة والأعمال المغربي-الهنغاري.

ونوه المالكي بالموقف الواقعي لهنغاريا تجاه قضية الوحدة الترابية للمملكة، مشيرا إلى أن المغرب يدعم جهود الأمم المتحدة لإيجاد حل نهائي وواقعي لهذا النزاع المفتعل. وأوضح أن المغرب حريص على أمن واستقرار المنطقة، مستعرضا الاستراتيجية المتعددة الأبعاد للمملكة المغربية في مجال محاربة الإرهاب ونبذ العنف والتطرف. وأوضح أن المغرب عرف منذ القدم بالاعتدال والتسامح، مبرزا دلالات توقيع جلالة الملك أمير المومنيين، رئيس لجنة القدس، وقداسة البابا “فرانسوا” على “نداء القدس” الذي يهدف إلى المحافظة والنهوض بالطابع الخاص للقدس كمدينة متعددة الأديان، والبعد الروحي والهوية الفريدة للمدينة المقدسة.

وعلى الصعيد البرلماني، أبرز رئس مجلس النواب أهمية تقوية الديبلوماسية البرلمانية بين المؤسستين التشريعيتين، وخاصة عبر تكثيف التشاور والتنسيق بين مجموعتي الصداقة البرلمانية وتبادل التجارب والخبرات بين اللجان النيابية. كما عبر عن رغبة مجلس النواب في الانضمام للمجموعة البرلمانية  ل” Visegrád” بصفة ملاحظ، وذلك بالنظر لأهمية هذا التجمع الإقليمي الذي يضم دول أوروبا الوسطى وللعلاقات المتميزة التي تربط المغرب بهذه البلدان.

من جانبه، نوه رئيس الجمعية الوطنية لهنغاريا بالتطور المضطرد الذي تعرفه العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى توفر إمكانيات وفرص كبيرة لتعزيز المبادلات الاقتصادية والتجارية على الخصوص. وأعرب عن تقديره لحضور المغرب كضيف شرف في المعرض الدولي للفلاحة الذي ستحتضنه هنغاريا خلال السنة، مضيفا أن القطاع الفلاحي يشكل محورا استراتيجيا للتعاون بين البلدين.

وأكد أنه بمناسبة الذكرى 60 لبدء العلاقات الديبلوماسية بين البلدين، ستعرف هذه السنة زيارات متبادلة مكثفة بين مسؤولي البلدين، ووجه في هذا السياق دعوة للحبيب المالكي رئيس مجلس النواب من أجل القيام بزيارة عمل لهنغاريا، ستشكل مناسبة لبحث سبل تعزيز أوجه التعاون بين البلدين.  كما رحب بطلب انضمام مجلس النواب للمجموعة البرلمانية  ل” Visegrád”  بصفة ملاحظ، وأوضح أنه سيتم دراسة هذا الموضوع خلال الاجتماع المقبل لرؤساء برلمانات هذه المجموعة.

وقد توجت المباحثات بين الجانبين بالتوقيع على مذكرة للتفاهم بين مجلس النواب بالمملكة المغربية والجمعية الوطنية الهنغارية تنص على مساهمة المؤسستين في تطوير الروابط السياسية، والاقتصادية، والثقافية، والعلمية بين المغرب وهنغاريا؛ وإلى تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين، وتوطيد تبادل الخبرات والتجارب بينهما، وكذا التنسيق في المحافل الدولية حول القضايا والمواضيع ذات الاهتمام المشترك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.