بوريطة يكشف حيثيات القرار الاممي حول الصحراء

0

محطة24 – متابعة

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة، أن القرار رقم 2468 حول الصحراء المغربية، يَكتسي أهمية خاصة، مشيرا إلى أنه يـنـم عن تطور نوعي، ويتضمن عناصر بنيوية بالنسبة للمسلسل السياسي، ويوضح معايير الحل النهائي لهذا النزاع الإقليمي.


وأوضح بوريطة في تصريح للصحافة، أن مجلس الأمن للمرة الأولى منذ العام 1975 أشار إلى الجزائر خمس مرات في هذا القرار، وهكذا تمت الإشارة في القرار لمصطلح “توافق” خمس مرات على الأقل، في حين تمت الإشارة إلى مفهوم “الواقِعِـية” ما لا يقل عن أربع مرات، بينما تم في المقابل، تجاهل مرجعيات تتبنــاها الأطراف الأخرى كـ “حق تقرير المَصير” الذي ذكـر مرة واحدة.


كما أشار أنه جرى استبعاد مصطلح “الاستفتاء”، مؤكدا أن مجلس الأمن يكون بذلك قد رفض بأشد الأشكال، تعلـق باقي الأطراف بـ “الاستفتاء” و”الاستقلال”، اللذين ليسا بواقعين، ولا براغماتين، ولا مقبولين بشكل مُتبادل، بل ولا يقومان على التوافـُـق.


وأضاف وزير الخارجية، أن القرار يوطد مكتسبات المغرب في القرارات السابقة، لاسيما من حيث سمو مبادرةِ الحكم الذاتي، وضرورة إحصاء ساكنة مخيمات تندوف في الجزائر، مشيرا إلى أن القرار يجدد الإنذار المُوَجه لـ “البوليساريو” بخصوص احترام وقف إطلاق النار، وفي هذا السياق تذكـر الفقرة السادسة من القرار بـالالتزامات التي تعهدت بها البوليساريو تُجاه المبعوث الشخصي بالانسحاب من الكركرات، والامتناع عن أي فعلٍ يُخل بالاستقرار في بئر لحلو و تِيفاِريتي .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.