سجن نجم يوتيوب 10 سنوات بسبب مقاطع جنسية

0

محطة24

أصدرت محكمة أميركية أمرا قضائيًا امس الجمعة  بالسجن بحق نجم موقع “يوتيوب”، أوستن جونز، عشر سنوات، لحثّه فتيات قاصرات على إرسال مقاطع جنسية إليه.

وأقرّ أوستن جونز، البالغ 26 عاماً، باستلام المحتويات الإباحية المتعلقة بالأطفال، في فبراير الماضي. واعترف بإغراء 6 فتيات لتصوير فيديوهات جنسية وإرسالها إليه كي “يثبتن أنهن من معجباته المخلصات”، بين عامي 2016 و2017.

كما قال إنه في اتفاقه حاول إقناع متابعيه القاصرين “في حوالي 30 مناسبة أخرى” بإرسال صور ومقاطع فيديو جنسية.

وجاء في مذكرة إصدار الحكم أن “إنتاج واستلام المواد الإباحية من الأطفال يعدان من الجرائم الخطيرة للغاية التي تهدد سلامة أطفالنا ومجتمعاتنا. لقد سلب جونز شيئاً ما من ضحاياه وعائلاتهن لن يتمكنوا من استعادته إطلاقاً”، حسب ما ورد في موقع “بازفيد” الإخباري.

 
ووفقاً للمدعين العامين الأميركيين، أخبر جونز أيضاً بعض ضحاياه أن مقاطع الفيديو كانت جزءاً من فرصة لدخول مجال عرض الأزياء، وقال إنه يمكنه مساعدتهن في كسب متابعين على مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أنه ألقي القبض على جونز الذي اشتهر بإعادة أداء أغاني البوب، بتهمة إباحية مرتبطة بالأطفال عام 2017، لكن الشائعات عن سلوكه غير اللائق مع المعجبات انتشرت قبل سنوات؛ عام 2015، حين زعمت شابات أن جونز طلب منهن صنع فيديوهات له وجعلهن يشعرن بعدم الارتياح.

تسببت هذه الادعاءات في انسحابه من المهرجان الموسيقي “ووربد تور” في ذلك العام، بعد أن وقع أكثر من 9 آلاف شخص على عريضة تطالب باستبعاده.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.