سفير السعودية يكشف موقف بلاده من القضية الوطنية والعلاقات المغربية السعودية

0

محطة24

في أول خروج له، منذ ما أثير حول توثر في علاقات الرباط والرياض، أكد سفير المملكة العربية السعودية بالرباط، عبد الله بن سعد الغريري، الاثنين بالرباط، أن بلاده تقف دائما مع الوحدة الترابية للمملكة المغربية وتعتبرها “خطا أحمرا” وثابتا من ثوابت سياستها الخارجية.


وجاء ذلك في بلاغ لمجلس النواب، بأن سفير المملكة العربية السعودية شدد خلال استقباله من طرف رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، على قوة العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين قيادة وشعبا، مضيفا أنها “علاقات تاريخية واستراتيجية متعمقة التجذر”.

كما أشاد الله بن سعد الغريري، حسب المصدر ذاته، بالتطور الكبير الذي يعرفه المغرب في السنوات الأخيرة، تحت قيادة الملك محمد السادس، مشيرا إلى النهضة العمرانية والأوراش التي تم إنجازها في مجال البنية التحتية والمواصلات على الخصوص.

وسجل الدبلوماسي أيضا ازدهار القطاع السياحي بالمملكة المغربية، مبرزا أهمية تشجيع التبادل السياحي بين البلدين.

من جهته، يضيف البلاغ، نوه المالكي بعمق العلاقات الثنائية التاريخية، مثمنا الموقف الثابث للمملكة العربية السعودية إزاء الوحدة الترابية للمملكة وتضامنها مع المغرب على مر السنين. 

وعلى المستوى البرلماني، أعرب رئيس مجلس النواب عن الرغبة في توطيد علاقات التعاون مع مجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية، ووجه في هذا السياق دعوة لرئيس مجلس الشورى من أجل القيام بزيارة عمل للمغرب تشكل مناسبة لبحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات.

ويرى مراقبون أن هذه الخطوة تأتي بعد عودة الدفء إلى العلاقات بين الرباط والرياض، خاصة بعد اللقاء الأخير الذي جمع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بكل من العاهل السعودي سلمان ابن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان… وهي رسالة قد تقرأ بأنها بداية تطبيع بعد قرابة عامين من الخلاف، بدءا بانسحاب المغرب من الحرب في اليمن، مرورا باختيار المغرب للحياد الإيجابي في الخلاف الخليجي الأخير مع قطر، ورفض المغرب استقبال ولي العهد السعودي بعد تصفية الصحافي جمال خاشقجي بشكل وحشي، ونهاية برفض المغرب لـ “صفقة القرن” التي وافقت عليها السعودية لحل القضية الفلسطينية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.