رونار: “مباراة بنين لن تكون سهلة.. أعرف مدربهم بشكل جيد وعلينا التسجيل مبكرا”

0

محطة24

أقر الناخب هيرفي رونار، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، بصعوبة مهمة “أسود الأطلس” في مباراته القادمة، يوم غد الجمعة، أمام بنين، في ثمن نهائي بطولة أمم إفريقيا، على الرغم من الترشيحات التي ترشح المنتخب الوطني للمرور بسهولة لدور الربع.

وقال رونار، في الندوة الصحفية التي عقدها، اليوم الأربعاء، بقاعة الندوات التابعة لملعب “السلام” بالقاهرة، مسرح مباراة الغد، إنه يعرف منتخب بنين بشكل جيد، فمهمة المنتخب المغربي لن تكون سهلة بتاتا، كما يعتقد البعض، بالنظر للأداء الكبير الذي قدمه في الدور الأول، وقبل انطلاق المنافسة.

وصرح رونار بهذا الخصوص قائلا: ” أعرف هذا المنتخب بشكل جيد، وأعرف أيضا مدربه، ميشيال دوسايي، لقد لعبنا معا لفترة طوية، وكانت لدي فرصة ملاقاته عندما كان مدربا لمنتخب الكوت ديفوار، إنه مدرب صارم، لا يثير ضجة كبيرة ولكنه يشتغل بشكل جيد”.

أاردف قائلا: ” هذا المنتخب ليس بالسهل، لقد فرض تعادلا على الكاميرون وغانا، لم يصلوا للدور الثاني صدفة، بل يستحقون ذلك، لكن الكرة في ملعبنا، علينا أن نناقش المباراة بجدية، والمرور لدور الربع رهين بالفوز في هذا اللقاء، وهذا هو هدفنا الأساسي”.

وعلى الرغم من إشادته بالقدرات الفنية والتكتيكية، التي يتمتع بها المنتخب الوطني، إلا أن رونار شدد على ضرورة التركيز في هذا النزال، والاحتياط من كل مفاجأة ممكنة من منتخب بنين، وصرح بهذا الخصوص قائلا: ” نحن نعلم بأننا نتوفر على فريق قوي، تقنيا وبدنيا، لكن نعلم بأن ما ينتظرنا صعب للغاية، لقد انطلق مشروعنا وعملنا منذ 3 سنوات، ويجب ألا يذهب هذا العمل أدراج الرياح، يجب أن نركز بشكل تام على مباراتنا، وكل مباراة على حدة”.

وبخصوص الخصم البنيني، أكدالمتحدث ذاته أنه ” تابع مباراته مع بنين والكاميرون، المنتخب البنيني أكد على قوة كبيرة على مستوى الدفاع، يتميز بتنظيم دفاعي وتكتيكي قوي للغياة، أعرف  جيدا مدربهم، يجب أن نناقش هذه المباراة بشكل جدي، كل تقدم في الزمن، سيكون في صالح المنتخب البنيني، لكن يجب أن نخلق الفارق في أقرب وقت ممكن، إذا أمكن، وإذا لم يكن ممكنا يجب أن نكون صبورين”.

المدرب الفرنسي، وبطل “الكان” في مناسبتين مختلفتين مع زامبيا والكوت ديفوار، اعتبر بأن دور الثمن سيكون ” منافسة جديدة سوف تنطلق ضد البنين، الدور الثاني، بالنسبة للنسخة الجديدة من البطولة القارية، تعتبر منافسة جديدة، الأهم بالنسبة لي هو أننا يجب أن ندخل لهذه المباراة بذهنية مختلفة، لكن بهدف واحد، هو الفوز، يجب أن نركز تماما وأن نتفادى أي مفاجآت، هناك بعض الجزئيات التي يجب الاشتغال عليها، وهذه الأمور تحتاج للاعبين خبرة، وأعتقد بأننا محظوطين لأننا نمتلك لاعبين منهذه الطينة”.

وتحدث الناخب الوطني، في الندوة ذاتها، عن جديد الحالة الصحية للاعبين المغاربة، خاصة الثلاثي خالد بوطيب، كريم الأحمد وأشرف حكيمي، وقد أكد على أن ” خالد بوطيب انضم للتداريب الجماعية، أعتقد بأنه سيكون جاهزا في أقرب وقت، وسيكون حاضرا في دكة الاحتياط، أشرف حكيمي والأحمدي، شعرا ببعض اللآلام العضلية، لذلك فقد خضعوا لحصص خاصة، من أجل استرجاع إمكانياتهم”.

كما رفض “حرق المراحل” والحديث عن ترشيح المنتخب المغربي للوصول للمباراة النهائية أو الفوز باللقب، ” أعتقد أنه من السابق لأوانه الحديث عن المبارا النهائية، يجب أن نفكر في مباراة الغد فقط، وان تستحوذ على تفكيرنا، مباراة الربع التي ستكون صعبة للغياية أيضا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.