أكاديمية تمكين تكشف خلفيات الهجوم على الوزير بنعبد القادر وتنفي نفيا قاطعا ما نسب اليه

0

محطة24 – تطوان

يبدو أن بعض الجهات لن تتوانى في إشعال فتيل الحروب الصغيرة المفتعلة لغرض في نفس يعقوب و من أجل الرجوع بالشعب المغربي إلى الوراء، واشغاله عن قضاياه الحيوية والمصيرية  التي تهم المستقبل، وكل هذه الشطحات المغردة خارج السرب و الإجماع الوطني لن تفيد في شيء لان القضية التي يركبون عليها هؤلاء  من أجل تمرير ديماغوجيتهم،  كان فيها حوارا  مستفيضا، وخضعت لمنطق التوافق،  وحسم فيها البرلمان،  بالمصادقة على قانون الإطار للتربية والتكوين.

إن الضجة الإعلامية المفبركة والمعتمدة على تحريف جزء من تدخل محمد بنعبد لقادر وزير  إصلاح الإدارة الوظيفة العمومية خلال الافتتاح الرسمي لأكاديمية تمكين بتطوان تحث شعار “الإدماج الاجتماعي للشباب أفاق جديدة”، ما هي إلا زوبعة سياسيوية تم تسخير فيها مواقع الكترونية موالية لهذه الجهات من أجل إعادة تمرير مواقف لها،  تم الحسم فيها سابقا.

وأمام هذه اللخبطة المقصودة خدمة لأهداف ايديولوجية،  والتي استعملت فيها للأسف سواء عن قصد أو غير قصد بعض الفعاليات كحطب لنار معركة مصطنعة، يأتي بلاغ لأكاديمية تمكين التي لازالت أشغالها التأطيرية  مستمرة بمدينة تطوان، كجهة استضافت الوزير محمد بنعبد القادر لالقاء درس افتتاحي للاكاديمة يوم السبت 24 غشت الجاري، بحضور مجموعة من الفعاليات المدنية والاجتماعية والاقتصادية المهتمة بقضايا الشباب وادمجاه.

وجاء في بلاغ الاكاديمية  الذي توصلت محطة بنسخة منه، “تقديرا منا كجمعيات وشباب وشابات أكاديمية تمكين فوج 2019، وتنويرا للرأي العام الوطني واحتراما للحقيقة أن توضح مايلي”:

– ان التحريف الذي عرفته مداخلة السيد محمد بنعبد القادر الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية عن مسارها البيداغوجي يعد وصاية فكرية على كل من يساهم في التأسيس لإدماج الشباب في الحوار الهادئ المبني على الأفكار  المسؤولة للمناقشة والتداول حول الحلول الكفيلة بإبداع حلول خلاقة لإشكالية الإدماج الاجتماعي، كما أشار السيد الوزير الى ضرورة تطوير سياسات عمومية تواكب الشباب في المرحلة الانتقالية وتعزز استقلاليتهم واستقلاليتهن ، وفق مبادئ الدستور وثوابث الأمة وضمن التوجهات العامة لسياسة الدولة.

– ان الاستعمال الغامض لمداخلات ونقاش الدرس الافتتاحي لأكاديمية تمكين في حسابات، جندت لها بعض المنابر الإعلامية يدفع المنظمين لفعالية اكاديمية تمكين إلى النفي نفيا تاما ما نسبته بعض المنابر الإعلامية لضيف الأكاديمية بخصوص تناوله لإشكالية لغة التدريس خصوصا اللغة العربية، وأن هذا الاستعمال الغير المفهوم لن يثنينا على تشبثنا بحق الشباب في فضاءات مفتوحة للتداريب والتكوين والتفكير تراعي الطابع المتعدد للشباب المغربي.

– واننا نقدر كل الفعاليات والهيئات والمنظمات المدنية التي تدعم النسيج الجمعوي الشبابي وتشجع مبادراته وندعو كافة المنابر الإعلامية المهنية إلى الالتفاف حول المبادرات الاستشرافية لتطوير سياسات عمومية لقضايا الشباب دامجة ومنفتحة ومواكبة للتحولات الكونية.  

وذكرت أكاديمية تمكين  في ذات البلاغ، على أنها فضاء للتدريب والتكوين وللمبادرة والإبداع ، بالاضافة الى أنها مختبر للتفكير والتطوير يروم الإنصاف وتكافئ الفرص ودعم استقلالية النساء  ويراعي الطابع المتعدد للشباب المغربي ويسعى الى تمكينهم وتمكينهن من الاضطلاع بدورهم ودورهن الكامل.

وفي بداية البلاغ تقدم إدارة اكاديمية واطر تربوية ومشاركات ومشاركين من مختلف جهات المملكة بمشاركة 150 شاب وشابة من مختلف جهات المملكة  يمثلون أكثر من 60  جمعية  ومن نسيج مدني وحقوقي متنوع ومتعدد، بالشكر للوزير محمد بنعبد القادر الذي قدم مداخلة  قيمة في الدرس الافتتاحي للاكاديمية فوج 2019 حول موضوع “الادماج الاجتماعي للشباب والولوج للخدمات العمومية آفاق جديدة”.  

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.