أب ابن أخت الوزير الخلفي يخرج عن صمته بخصوص عملية دهس الدركي بالهرهورة

0

محطة24

قال مصطفى الخلفي وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في تدوينة نشرها على حسابه الرسمي على فيسبوك، “تداول البعض عبر وسائل التواصل الاجتماعي خبرا كاذبا يزعم فيه مروجوه أن الشاب الذي تسبب في عملية دهس الدركي رحمه الله، بمنطقة الهرهورة، هو ابن شقيقتي، وهو خبر كاذب ومحض افتراء”.

وأضاف الخلفي ردّا على الأخبار التي راجت حول تورط ابن اخته في دهس دركي في منطقة الهرهورة،” وإذ أؤكد للرأي العام أن الشاب الذي تورط في الحادث المؤلم لا تربطه بي ولا بعائلتي أي علاقة قرابة، أشير إلى أن ابن شقيقتي الوحيد ما يزال طفلا يدرس في الابتدائي”.

وفي اتصال هاتفي ل محطة24 مع أب الطفل ابن أخت الخلفي، منير الغول، استنكر هذه الممارسات الغير مهنية التي سلكتها بعض المواقع الالكترونية والمنابر الاعلامية التي روجت لخبر عار من الصحة دون مراعاة لاخلاقيات مهنة الصحافة والاثار النفسية والسيكولوجية على ابني و الاسرة ككل.

واوضح منير الغول الموظف البسيط بالمكتب الوطني للسكك الحديدية على أن ابنه اولا في عمره 11 سنة، وهو كأب لايملك سيارة مرسيديس فخمة تقدر ب 200 مليون سنتيم، صحيح كان يملك سيارة مدرسيديس لكنه قم ببيعها ب 30 ألف درهم نظرا لانه لا يتحمل مصاريف الاصلاحات الميكانيكية.

وأضاف منير الغول عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم الاشتراكية، على أن هذا الحادث المؤلم الذي تعرض له هذا الدركي الشاب رحمه الله، طرح اسئلة كبرى أخرى حارقة لديه خاصة أن البعض استغل ذلك لتصفية حسابات مع الوزير الخلفي صهره، واقمح ابن اخته، الذي هو فلدة كبدي، حيث انتابني شعور واحساس كبير تبين لي من خلاله مدى خطورة الاخبار الزائفة في تدمير الحياة الشخصية للافراد التي يتم استغلالها من بعض منعدمي الضمير خدمة لاغراض خاصة.

ليخص في الاخير، في حديثه الهاتفي مع محطة24، على أنه يتدارس الامر مع بعض المحامين للتوجه للقضاء في هذا الملف.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.