اختتام فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان الناظور السينمائي

0

محطة24

اسدل الستار على فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة يوم السبت 16 نونبر بالمركب الثقافي للناظور بحضور محمد اوجار الوزير والحقوقي والديبلوماسي والرئيس الشرفي لهذه الدورة ونخبة من الشخصيات الرسمية والمنتخبة بالجهة الشرقية.

خلال هذا الافتتاح تسلم محمد اوجار درع المهرجان من يد عبد السلام بوطيب رئيس الذاكرة المشتركة من اجل الديمقراطية والسلم ومدير المهرجان، واشاد اوجار بهذا المناسبة بادارة المهرجان التي ضمنت لساكنة الناظور الحلم، والاستمرار في المصالحة والحفاظ على الذاكرة.

واكد اوجار على ان عدد من الدول في امريكا اللاتينية وجنوب افريقيا قامت بالمصالحة لكن التجربة المغربية تجربة رائدة وفريدة من نوعها، حيث قامت بالمصالحة في نفس النظام السياسي والدستور.

وما ميز اختتام هذه الدورة الكلمة التي القاها عبد السلام بوطيب مدير المهرجان، التي ذكر فيها بالاكراهات والصعوبات التي واجهت ادارة المهرجان من اجل تنظيم الدورة، لكن بفضل رفع التحدي والامل ، تجاوزنا كل ذلك ، بما فيها الاضطرابات الجوية وكسبنا الرهان.

واشار بوطيب على ان هذه الدورة، بالاضافة الى برنامجها الفني المتنوع والمتعدد، حققت مكتسبا ايجابيا متمثل في الانفتاح على مؤسسات تعليمية و جامعة محمد الاول، وذلك ببرمجة عروض سينمائية تروم ترسيخ ثقافة حقوق الانسان في اوساط التلاميذ والطلبة.

ولم تفته الفرصة ان يوجه الشكر لكل المؤسسات الرسمية والخاصة التي تدعم هذا المهرجان من اجل ان يستمر في مدينة الناظور، المدينة التي يتمنى ابناءها ويستحقون قاعة سينمائية في حجم المدينة ومتطلعات ساكنتها.

وفي مايلي نتائج جوائز المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة في دورته الثامنة من 11 نونبر الى 16 منه

المسابقة الخاصة بالافلام المغربية التي تناولت حقبة سنوات الرصاص

أجمعت اللجنة على منح الجائزة للمجلس الوطني لحقوق الانسان، الجهة التي عملت على شراء وتوزيع هذه الأفلام على المهتمين بحقوق الانسان بعد تعذر عليهم أمر التحكيم فنيا وتقنيا لهذه الأفلام لبعد سنوات الإنتاج بينهما.

الجائزة الكبرى الخاصة بالأقلام القصيرة

فاز بها فيلم “ياسمين” للمخرج المغربي علي الصميلي والفرنسية كلير كاهين، ويتعلق بشابة تعشق كرة القدم وتعيش في وضعية غير قانونية على التراب الفرنسي مع أبيها وخليلته.

الأفلام الوثائقية، جائزة البحث الوثائقي

فاز بها فيلم “التفاوض” للكولمبية ماركريتا ماتينيز حول التفاوض بين الحكومة الكولمبية ومجموعة الفرك.

الجائزة الكبرى:

نوهت اللجنة بفيلم “محاكمة مانديلا والأخرون” لنيكولا وجيل نورت وقررت منح الجائزة الكبرى لفيلم محاكمة فرانكو او نوربارك على الطريقة الاسبانية.

الأفلام الطويلة:

جائزة احسن ممثلة
حازت الممثلة الارجنتينية عن فيلم “أناتيتا من بونوسرس ” على كجائزة أحسن ممثلة
وتنويه للممثلة كارينا كيدي عن فيلم لوس اديوس
جائزة احسن ممثل

للممثل حسن بديدة عن فيلم “ويكيليكس دوار البوم”
وتنويه بالممثل المغربي محمد الرزين في دور الاب في فيلم “ويكيليكس دوار البوم” لمخرجه عزالعرب العلوي.

جائزة السيناريو

فاز بها فيلم “ويكيليكس دوار البوم” للمخرج المغربي عز العرب العلوي
يعبر عن مرحلة وذلك لتناوله موضوعا خاصا يعبر عن مرحلة تاريخية مأساوية من تاريخ المغرب المعاصر إضافة الى شخثيات اجتماعية مركبة وحادة.
Pour le traitement d’un sujet fait partie de l’histoire tragique du Maroc contemporain porté par des personnages complexes, mais parfaitement dessinés.
وتنويه للفيلم الهندي TO let

الجائزة الكبرى:

فاز بها فيلم “امباركة” la guerrisseuse للمخرج المغربي محمد زين الدين.
بسبب تميز لغته البصرية متعددة الأبعاد وقدرته على التعامل مع الشخصيات استثنائية قادمة من بيئة اجتماعية قاسية.
Le fresque social très subtile .représentant la complexité des rapports humains avec des très grand métrice des moyens cinématographique

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.