شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب تختتم ملتقاها الجهوي بسيدي قاسم

0

محطة24

نظمت شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب يومي 20 و21 دجنبر 2019 بدعم من المديرية الإقليمية للثقافة بالقنيطرة ، الملتقى الجهوي الثاني للمقاهي الثقافية بجهة الرباط سلا القنيطرة بحضور ممثلي المقاهي النشيطة بالجهة .
وقد افتتح الملتقى ليلة الجمعة الماضية بالخزانة البلدية بكلمة ترحيبية للفنان طارق بورحيم عضو المكتب الوطني الشبكة، بعده أكد السيد نورالدين أقشاني -رئيس الشبكة- بأهمية هذه اللمة الجهوية الثانية بين فرسان المقاهي الثقافية بالجهة الذين حضروا لتقييم تجربتهم الثقافية وبلورتها لما فيه خدمة للفعل الثقافي بالجهة والوطن كذلك .
بعد ذلك تم عرض شريطين قصيرين ” الممر ” و ” كحل وبيض ” للمخرج الشاب إسماعيل الركيبي تلاهما نقاش حول مضامينها وجوانبهما التقنية .
ومن جهة أخرى قدم المشاركون عروضا عن أنشطتهم ومبادراتهم الثقافية خلال سنة 2019 ،حيث عبر كل من طارق الكناش من مقهى الشباب بمشرع بلقصيري، و أبوالوفاء البقالي من مقهى لوسافير بلاص ومنى عبد الحق من مقهى ” كوول فيو” من القنيطرة وحسن ضاوي من مقهى ” إنجوي “من الخميسات وعزيز البوعمري من مقهى ” بريستيج ” بسيدي أبي القنادل ومقهى ” لوريفاج “من الهرهورة، ومحمد انفينيف من مقهى زينب بسيدي قاسم ، ومحمد لغريب من مقهى الخنيشات ، وهشام دهلات من الرباط ، وطارق بورحيم من مقهى أمل بسيدي يحي الغرب … كل هؤلاء عبروا عن أهمية اللقاء التواصلي والتعارفي بين مكونات الشبكة ، ومبرزين كذلك العوائق التي تقف أمامهم ممثلة في سلوكيات بعض المسؤولين ، وعدم رغبة أغلب أصحاب المقاهي في الانخراط في هذه الدينامية الثقافية التي أسستها الشبكة منذ ماي 2015 ، إضافة لغياب دعم أغلب الجماعات الترابية لهذه الثقافة الجديدة لأسباب يعرفها الساهرون على تسييرها …
وقد خلصت الجلسة الأولى إلى عدة توصيات تتمثل في :
تحديد سقف تنظيم خمسة لقاءات سنويا على الأقل بكل مقهى .
تنظيم الملتقى الجهوي في نهاية كل سنة بإحدى مدن الجهة
انخراط مقاهي الجهة في البرنامج الوطني للشبكة المرتبط بالمقهى الشعري وليالي المقاهي الثقافية الرمضانية و المقهى الحقوقي ونقراو فالطبيعة …
إصدار كراس لفعاليات الملتقى
متابعة خطوات توسيع الخريطة الجهوية للشبكة بمدن سيدي سليمان وسلا والرباط …
في اليوم الموالي احتضن فضاء مقهى زينب تحت إشراف الأخ عبدالحكيم العمراني قراءات شعرية للشاعر رضوان بوودينة وأداء أغاني مغربية و أمازيغية لعازف لوتار محمد النفينيف .
ومباشرة وضع المشاركون الخطوط الكبرى للبرنامج الثقافي للجهة خلال العام المقبل 2020 بالحفاظ على الحضور الثقافي للشبكة بالجهة ، ومواصلة الإشعاع، وكذا الانفتاح على الطاقات المحلية و الشابة التي تجد صعوبة في التعريف بإبداعاتها .
كما ناقش ضيوف المدينة بعض القضايا التنظيمية احتراما لروح قوانين الشبكة .
وفي ختام هذه النسخة الثانية تم توزيع الشواهد التقديرية وملفات الملتقى على كل المشاركين ، وبعض ممثلي الجمعيات الثقافية المحلية التي واكبت طبعة سيدي قاسم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.