محطة24

 

أقيم، عشية أمس الخميس بساحة باب لمريسة بمدينة سلا، موكب الشموع، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس, احتفاء بمولد الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم.

 

وانطلق الموكب، الذي دأب على تنظمه الشرفاء الحسونيون، تخليدا لذكرى المولد النبوي الشريف، والذي يستمر هذه السنة حتى الثاني من دجنبر المقبل، تحت شعار “أنوار الربيع والحب الرفيع في مولد الرسول الشفيع”، من ساحة الشهداء في اتجاه ضريح سيدي عبد الله بن حسون.

 

ومر الموكب، يتقدمه الشرفاء الحسونيون، وسط جموع غفيرة من ساكنة المدينة التي احتشدت على طول مسار الموكب، وهي تنشد مجموعة من الأذكار الدينية ترافقها مجموعات موسيقية أخرى.

 

وقد وقف الموكب بساحة الشهداء، حيث أدت الفرقة النحاسية النشيد الوطني, لتقديم الشموع والفرق الفنية المشاركة، وبالمناسبة تضرع الشرفاء الحسونيون إلى الباري تعالى بأن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وأن يقر عينه بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة ويشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

 

كما تضرعوا إلى المولى عز وجل بأن يمطر شآبيب المغفرة والرضوان على جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني وأن يسكنهما في أعلى عليين مع الشهداء والصالحين.

 

وتحتفي مدينة سلا بهذه الذكرى بتنظيم موكب “الشموع” التي تعلق بضريح الولي سيدي عبد الله بن حسون عشية ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث تنقل قبل حلول الذكرى إلى مقر صانعها (بلكبير) من أجل إعادة صناعتها من جديد.

 

وتختلف هذه الشموع عن الشموع العادية، باعتبار صنع هياكلها من خشب سميك مكسو بورق مقوى باللون الأبيض والمزركش بأزهار الشمع ذات الألوان المتنوعة من أبيض وأحمر وأخضر وأصفر في شكل هندسي يعتمد الفن الإسلامي البديع.

 

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة الدينية، التي تنظم تحت الرعاية الملكية السامية، تدشين مجموعة من المعارض بالخزانة الصبيحية من قبيل معرض الكتاب الإسلامي، ومعرض الصور لعلماء سلا، ومعرض الصور من ذاكرة المهرجان الوطني للمديح (1986 / 2003)، وذلك بشراكة بين وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية وجمعية أبي رقراق.

 

وسيتخلل هذه التظاهرة حفل تقليدي أصيل “رقصة الشمعة” على نغمات الموسيقى الأندلسية بمشاركة نخبة من موسيقيي الآلة لمدن فاس ومكناس والرباط وسلا، وحفل إيقاد الشموع على نغمات المسموع من أجل تفاهم وتناغم الحضارات – نداء السلام العقل والضمير الإنساني، بمشاركة جمعيات المجتمع المدني وفرق الطبول، وحفل تقليدي لطرب الملحون إلى جانب تنظيم زيارة للمواقع الأثرية بالمدينة لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية.

 

كما يتضمن برنامج هذا الموسم تنظيم الدورة الثالثة لملتقى التلاوة الجماعية للقرآن الكريم بالزاوية الحسونية، بتعاون مع المجلس العلمي المحلي، ومندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية، وصبيحة للأطفال. وسيختتم بليلة صوفية للسماع والمديح والحضرة الحسونية والعيساوية والطرب الغرناطي.