محطة24

أكد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية خلال جوابه على سؤال شفوي بمجلس النواب، يوم الاثنين 9 يوليوز الجاري، أن الوزارة اتخذت كافة الإجراءات الضرورية لإنجاح الدخول المدرسي المقبل، وضمان انطلاق كل العمليات في موعدها المحدد، وذلك من خلال التدابير التالية:

–   إعداد خريطة مدرسية أولية للدخول المدرسي 2019-2018 مكنت من تحديد الحاجيات وفق معايير تحد من الاكتظاظ والأقسام المشتركة؛

–    انطلاق عملية التسجيلات الجديدة بالسنة الأولى من التعليم الابتدائي، برسم الموسم الدراسي 2019-2018، بجميع المدارس الابتدائية:

ابتداء من 02 أبريل 2018 وإلى غاية 16 يونيو 2018 كآخر أجل؛

–   مواصلة تأهيل المؤسسات التعليمية؛

–    توسيع العرض التربوي، حيث من المتوقع أن يعرف الموسم الدراسي المقبل إحداث 87 مؤسسة تعليمية جديدة بالأسلاك التعليمية الثلاث، منها 37 بالوسط القروي،موزعة

على الشكل الآتي:

–          الابتدائي: 38 (14 بالوسط القروي)، مع اعتماد 10 مدارس ابتدائية جماعاتية جديدة؛

–          الثانوي الإعدادي: 29 (15 بالوسط القروي)؛

–          الثانوي التأهيلي: 20 (08 بالوسط القروي).

–          إجراء عملية توظيف 20 ألف من الأساتذة بموجب عقود من طرف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، تم تكوينهم بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وسيتم تعيينهم قبل الدخول المدرسي المقبل؛

–          استكمال عملية توزيع الموارد البشرية المتوفرة على مستوى الأكاديميات  الجهوية والمديريات الإقليمية، حيث تم إنهاء كل الحركات الانتقالية؛

–          استكمال العمليات المرتبطة بالدعم الاجتماعي لضمان انطلاق خدماتها مع بداية الموسم الدراسي؛

–            تحديد الأولويات والمعايير المؤطرة للدخول المدرسي المقبل، ومن بينها:

–          اعتماد عدد تلاميذ بالقسم لا يتعدى 30 تلميذا بالقسم كحد أقصى بالسنتين الأولى والثانية ابتدائي و36 تلميذا بالقسم كحد أقصى بباقي المستويات؛

–          اعتماد أقسام مشتركة بمستويين فقط، وبأقل من 30 تلميذا؛

–          الاستغلال الأمثل للموارد البشرية وإسناد حصص كاملة للأساتذة؛

الاستعمال الأمثل للبنية المادية المتوفرة من المؤسسات التعليمية، وكذلك تلك المزمع توفيرها من خلال الإحداثات والتوسيعات والتعويضات؛

– تنظيم زيارات ميدانية مع بداية الدخول المدرسي من طرف فرق إقليمية وجهوية ومركزية للحرص على تفعيل القرارات المتخذة للحد من الاكتظاظ بالمؤسسات التعليمية.