تعرف على حظوظ الاسود في مونديال روسيا

محطة24

 

قال موقع “Footmercato” الفرنسي، في تقرير خصّصه للحديث عن حظوظ المنتخب الوطني في “مونديال 2018″، إن “أسود الأطلس بصمت على عودة “مدوية” بعدما تمكَّنت من خطف إحدى بطاقات العبور إلى نهائيات كأس العالم، الذي سينطلق الشهر المقبل في روسيا، مكرّسةً بذلك “تفوقها وعودتها القوية إلى صدارة المشهد الكروي الإفريقي والدولي، خاصة بعد تحقيقها لذهبية الألعاب الفرنكوفونية في نسختها الثامنة السنة الماضية، إثر تغلُّبها على المنتخب العاجي في عقر داره”.

وتطمح تشكيلة رونار إلى الذهاب بعيداً في هذه المسابقة الكروية الدولية، وتكرار أمجاد كأس العالم 1986 في المكسيك، بعدما تمكن المنتخب الوطني من بلوغ الدور الـ16؛ لكن المهمة تبدو معقدة اليوم في ظل وجود المنتخب الوطني إلى جانب منتخبات كل من إسبانيا والبرتغال وإيران ضمن المجموعة الثانية، التي باتت تسمى إعلامياً “مجموعة الموت”.

وأوضح المصدر ذاته أن “مغامرة الأسود في بلوغ حلم المونديال لم تخل من صعوبات ومشاكل، حيث كان لزاماً عليهم تحقيق الفوز على الفيلة الإفوارية في عقر دارهم، من أجل ضمان المشاركة الخامسة في تاريخه في نهائيات الكأس الغالية. وهكذا، حقق المنتخب، الذي يضم في دكته لاعبين من الطراز الرفيع، ثلاثة انتصارات في التصفيات مع تسجيل ثلاثة تعادلات، حيث لم تستقبل مرمى منير المحمدي أي هدف طوال تصفيات المجموعات المؤهلة إلى المونديال؛ وهو ما يجعل دفاع الأسود حديديا وصلبا”.

الموقع الفرنسي، تحدث أيضا عن تشكيلة المنتخب التي وصفها بـ”الموهوبة”، قائلا: “معلوم أن الجميع لا يتوقع ذهاب المنتخب الوطني بعيداً في هذه المسابقة؛ لكنه يبقى الأقوى، ويملك كتيبة قوية من اللاعبين قادرة على تحقيق المفاجأة أمام إسبانيا والبرتغال”.

وزاد المصدر ذاته: “يعتمد الثعلب الفرنسي على جيل جديد من اللاعبين الموهوبين، يتصدّرهم أشرف حكيمي (ريال مدريد) وحكيم زياش (أياكس أمستردام)، كما يستفيد من خبرة كل من المهدي بنعطية (يوفنتوس) ومبارك بوصوفا (الجزيرة)، اللذين يتوفران على مهارات من الطراز الرفيع”.

ووفق المنبر الفرنسي فإن “المدرب الفرنسي، الذي كان قد فاز بكأس إفريقيا لمرتين، يملك فريقا من اللاعبين واعيا بالمصلحة الجماعية، كما يتوفر على “مقاتلين” ينشطون في المحاور الدفاعية والهجومية والتكتيكية”.

وتابع: “بالرغم من أنهم يلعبون كرة متطورة وعصرية تضاهي مستوى الفرق الأوروبية، فإنهم يفتقرون إلى هداف عظيم مثل ديدييه دروغبا أو صامويل إيتو؛ وهو ما قد ينقص من حظوظ المنتخب في بلوغ الدول الأول من المسابقة الكروية”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.