وأظهر تقرير للمندوبية، أن الصينيين يأتون في مقدمة السياح الأجانب الذين توافدوا على المؤسسات المصنفة بمدينة شفشاون ب 13 ألفا و 600 سائح، متبوعين باليابانيين (4.218 سائحا).

ويأتي الاسبان ( 37 سائحا)، في المرتبة الثالثة في قائمة السياح الوافدين على شفشاون، متبوعين بالفرنسيين (1.100 سائح)، فالأمريكيين (676 سائحا)، ثم البريطانيين (484 سائحا)، والهولنديين (469 سائحا)، والعرب (427 سائحا)، وأخيرا الإيطاليين (296 سائحا).

وأوضح المصدر ذاته أن إجمالي السياح الأجانب الذين زاروا المدينة خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي بلغ 28 ألفا و 619 سائحا، أي بزيادة نسبتها 89 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

كما سجلت المندوبية، أن العدد الإجمالي للسياح الذين زاروا مدينة شفشاون خلال هذه الفترة، وصل إلى 40 ألفا و 620 سائحا، مقابل 30 ألفا و 214 سائحا العام الماضي، ما يمثل زيادة بنسبة 34 في المئة، مضيفة بالمقابل أن من بينهم 12 ألفا و زائرا واحدا من السياح الوطنيين، ما يمثل تراجعا بنسبة 20 في المائة.

وأشار التقرير إلى أن مختلف المؤسسات الفندقية المصنفة سجلت خلال هذه الفترة ما مجموعه 54 ألفا و 116 ليلة مبيت سياحية، مقابل 44 الفا و 779 ليلة مع متم أكتوبر من عام 2016، أي بارتفاع قدره 21 في المائة، مع انتقال معدل الملء من 26 إلى 30 في المائة.

واعتبر المصدر ذاته أن المؤسسات الفندقية من فئة 4 نجوم تقدمت حجوزات السياح الوافدين بما مجموعه 15 ألفا و 193 سائحا، متبوعة بفنادق 3 نجوم ( 14 ألفا و 470 سائحا)، ثم نجمة واحدة (5.859 سائحا)، ففنادق نجمتين (4.465 سائحا).

وخلال شهر أكتوبر فقط، زار المدينة الزرقاء ما مجموعه 4.979 سائحا، مقابل 2.976 سائحا خلال أكتوبر 2016، أي بارتفاع نسبته 67 في المائة، مشيرا إلى أن عدد ليالي المبيت السياحية وصل إلى 6.211 ليلة، بارتفاع نسبته 48 في المائة.

ويعد شهر غشت الماضي الأفضل أداء خلال عام 2017 بمدينة شفشاون، بتسجيله توافد 5.748 سائحا، ومعدل ملء في حدود 45 في المائة.