محطة24

 

لقي رجل مصرعه على أعتاب كنيسة «فيرجن ديل روسيو» بمدينة ماربيا ملقا، جراء تلقى عدد من الأعيرة النارية عقب انتهائه من مناولة طفله داخل الكنيسة.

 

ووقع الحادث بعد وقت قصير في شارع توليدو من سان بيدرو الكانتارا، بالقرب من كنيسة فيرجن ديل روسيو، حيث احتفل الرجل الإسباني، 36 عاما، بالمناولة الأولى لابنه.

 

وحسب صحيفة «الموندو» الإسبانية، اليوم الأحد، وبينما الرجل وزوجته في طريقهما إلى السيارة، اقترب منه رجل يرتدي خوذة ويعتلى دراجة نارية، أطلق عليه النار عدة مرات ثم هرب من المكان.

 

وقد تم نقل الرجل وهو في حالة حرجة على الفور إلى مستشفى كوستا ديل سول في ماربيا، حيث توفى في وقت لاحق، وفقا لمصادر صحية.

 

وحسب مصادر مقربة من الضحية، فإن الشرطة لم تكشف عن السبب الحقيقي وراء الحادث حتى الآن، إلا أنه من المتوقع أن يكون مجرد تصفية حسابات شخصية.