محطة24

 

نفى بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، أن يكون قد وصف الداعين لحملة مقاطعة بعض المنتجات الاستهلاكية، بـ”الجبناء”، مؤكدا أن هذا الكلام”لا أساس له من الصحة”.

وأوضحت الجامعة في بيان لها، أن رئيسها يتعرض لعملية “تصفية حسابات ضيقة بنشر أخبار زائفة، والترويج لها بنية مبيتة من أجل التشويش على عمل الجامعة في شخص رئيسها”.

وقررت الجامعة مقاضاة من روج لهذا الكلام، مشيرة إلى أن محامي الجمعية بصدد ”مباشرة الإجراءات القانونية والقضائية اللازمة”.

وأضافت ذات المصدر أن رئيس الجامعة ”يربأ بنفسه عن السقوط في مثل هذه السفاسف من مثل وصف المقاطعين بـ ”الجبناء”، وذلك من منطلق احترامه للشعب المغربي وللمستهلكين الذين تعمل الجامعة على حمايتهم والدفاع عن حقوقهم لما يزيد على عقدين من الزمن”.