محطة24 – وكالات

طالب وزير الأمن البريطاني بن والاس، اليوم الخميس 05 يوليوز الجاري، روسيا بتقديم تفاصيل بشأن الهجوم بغاز الأعصاب نوفيتشوك الذي استهدف العميل المزدوج السابق سيرجي سكريبال وابنته، وذلك بعد تسمم رجل وامرأة بريطانيين بنفس المادة.
ويرقد الاثنان في حالة صحية حرجة في ما يعتقد أنه حادث عرضي للمادة السامة، والذي يأتي بعد الهجوم على العميل الروسي السابق سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبري في مارس الماضي.
واتهمت بريطانيا روسيا بتسميم سكريبال وابنته وهو اتهام نفته روسيا مرارا.
وقال وزير الأمن، في تصريح صحفي، إنه “يمكن أن تصوب الدولة الروسية هذا الخطأ، بإمكانهم إخبارنا بما حدث وما فعلوه وملء بعض الفجوات الكبيرة التي نحاول سدها”.
وأضاف “أنهم (الروس) من يقدر على الإجابة على كل الألغاز ليبقى الناس في أمان”.