محطة24 – هبة الإدريسي

وصل إلى علم محطة24، أن المديرية الجهوية للصحة بالعيون، يوم أمس الاثنين 10 شتنبر الجاري، تدخلت لإنقاذ حياة الطفلة “سعاد. ص” المصابة بسرطان الكلي، نظرا لحالتها الصحية الحرجة ووضعها الإنساني المؤثر، وبعد أن تعذر حصولها على العلاجات الضرورية لحالتها المرضية.

وحسب نفس المصدر، أنه على إثر حملة التضامن الواسعة مع الطفلة “سعاد. ص”، وبأمر من وزير الصحة، تدخل المدير الجهوي للصحة بالعيون لتتبع حالة الطفلة الصغيرة، حيث باشر الاتصال والتنسيق مع مستشفيي الأنكولوجيا بكل من أكادير ومراكش، وتم توفير الدواء لهذه الطفلة، وجرى تسليمه إلى أحد مرافقي والدة الطفلة سعاد.

وأضاف المصدر ذاته، أن طاقما طبيا بمستشفى ابن طفيل، ومستشفى الأنكولوجيا بمراكش، أشرف على تتبع حالة الطفلة “سعاد”، التي استفادت من ثلاث حصص للعلاج الكيميائي، على أن تستأنف العلاج بعد 15 يوما.

 

هذا، وقد ربطت المديرية الجهوية للصحة بالعيون، الاتصال المباشر بوالدة الطفلة التي ثمنت مجهودات وزارة الصحة لإنقاذ فلذة كبدها، وكذا سهرها على تتبع حالة ابنتها الصغيرة سعاد.