محطة24

يتواصل مسلسل إضرابات واستقالات أطباء القطاع العام، الذي دخل فيه الأطباء المنضوون تحت لواء النقابة الوطنية لأطباء القطاع العام، حيث لم تفلح الوزارة الوصية على القطاع والأطباء في التوصل إلى حل ينهي الخلافات.

آخر تصعيدات نقابة الأطباء، إعلانها خوض إضراب لثلاثة أيام هذا الأسبوع، يومه الاثنين ويومي الخميس والجمعة، وذلك نظرا لما وصفته بـ”غياب أي استجابة حكومية للملف المطلبي”.

وقالت نقابة الأطباء، إنها بالموازاة مع هذا القرار ستسرع بجمع باقي لوائح الاستقالة الجماعية بجميع الجهات لوضعها بالمديريات الجهوية للصحة.

وأضافت الهيأة النقابية، أنها “تقاطع حملة الصحة المدرسية لغياب لحد الأدنى من المعايير الصحية والإدارية، ومقاطعة التشريح الطبي وجميع الأعمال الإدارية غير الطبية”.

وكشفت النقابة، أنها ستبدأ في “الإجراءات الإدارية والعملية لانطلاق إضراب المصالح الحيوية والمستعجلات، حتى يتم تعميمه على كل المستشفيات بجهات المملكة، ليبقى للحكومة اتخاذ الإجراءات الضرورية، من منطلق مسؤوليتها على صحة المغاربة”.