الفنان المغربي محمد المزكلدي في ذمة الله

محطة24 – هبة الإدريسي

بعد صراع مرير مع المرض، وعن عمر يناهز 86 سنة، توفي مساء أمس الإثنين 29 يناير 2018، بقسم الإنعاش التابع للمستشفى العسكري بالرباط ، الفنان محمد المزكلدي.

 

وحسب مصادرنا، أكدت لنا زوجة الفقيد أن هذا الأخير منذ عدة أشهر تدهورت حالته الصحية، ولم يعد يقوى على الكلام ولا الحركة، ليدخل إلى إحدى المصحات الخاصة بالدار البيضاء، قبل أن يحظى بالرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وينقل إلى المستشفى العسكري بالرباط بقسم الإنعاش. مضيفة أنه فقد القدرة على الكلام، ودخل في غيبوبة، متأثرا بانسداد شرايين القلب، واختناق حاد على مستوى الصدر.

كما قالت : ” كنت معاه نهار الإثنين، حسيت ببرودة رجليه ويديه. ولما غادرت المستشفى لقضاء بعض الأغراض، اتصلت بي الإبنة، وصرحت لي أنها توصلت برسالة قصيرة من القصر الملكي، تؤكد وفاة محمد المزكلدي.. الله يرحمه ويوسع عليه.

نحن عائلته نشكر جلالة الملك نصره الله عن العناية التي منحها للفقيد .. كما نشكر كل من كان يسأل عن صحته .. حسب وصيته رحمه الله سيدفن بمدينة فاس”.

وللإ شارة، أن محمد المزكلدي بدأ مشواره الفني خلال فترة الخمسينات، حيث يعتبر من الجيل الأول الذي رسخ أسس الأغنية المغربية العصرية ،وأسس صرحها، وكان يتميز بعين ثاقبة في رؤية الأشياء، يختار الكلمات والألحان الجيدة، سميع ومتذوق لأعذب الجمل الموسيقية، له مؤهلات خارقة في حفظ الأشعار والنصوص الزجلية.ولد سنة 1932 بالعاصمة العلمية فاس،تربى وسط عائلة مولوعة حتى النخاع بالفن والموسيقى،وترعرع كالفراشة بين زهور المقامات الموسيقية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.