أغنام الرحل تجتاح أراضي السكان والسلطات تستنفر أجهزتها لتطويق المشكل بعد مواجهات دامية

 

محطة24 – عبداللطيف الكامل

عادت المواجهات الدامية بين السكان والرعاة الرحل إلى الواجهة لتتصدر الأحداث بمدينة أكادير وضواحيها، بعدما اجتاحت جحافل أغنام الرحل أراضي السكان بجماعتي أورير و التامري في منتصف هذا الأسبوع، حيث تطورت الأمور إلى الاشتباك بالأيدي وتبادل الضرب بالعصي و الرشق بالحجارة بين هؤلاء الرعاة الرحل وبين المتضررين من سكان هذه المناطق.

فبجماعة أورير، وثق شريط فيديو “انتشر على أوسع نطاق” لمئات القطعان من أغنام وإبل الرعاة الرحل، وهي تلتهم مزارع السكان، يوم الأربعاء 16ماي2018، بتراب جماعة أورير، بعمالة أكادير إداوتنان.

بحيث يظهر هذا الشريط أن جحافل أغنام الرحل توافدت بأعداد غير مألوفة فيما يشبه الإنزال، مما جعل السكان يحتجون أمام قيادة وجماعة أورير من أجل حماية مزارعهم من هذا الهجوم المتعمد للرعاة الرحل.

بينما عرفت جماعة التامري المشهد ذاته منذ الساعات الأولى من يوم الخميس 17ماي 2018، مما نتج عنه مواجهات عنيفة اندلعت بين مجموعة من الرعاة الرحل وسكان منطقة”البرج ن ضوء”بجماعة التامري بضواحي مدينة أكادير،بعدما اجتاحت هذه المواشي والإبل مزارع  الساكنة المحلية.

هذا وحسب المعلومات التي استقيناها من مصادرنا، فقد أسفر هذا الحادث ، عن إصابة مجموعة من سكان المنطقة بجروح متفاوتة الخطورة من بينهم شخص واحد أصيب بجروح غائرة تم نقله على وجه السرعة إلى مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لتلقي العلاجات الضرورية.

هذا ولم تجد الساكنة المحلية أي شيء إلا مواجهة الرعاة حين اعترضت بشدة على هجوم قطيع من الإبل على محاصيلها الزراعية وممتلكاتها من شجر الأركَان والزيتون، وعندما لم تجد بدا لثني الرعي الجائر عن أراضيها  خرجت للدفاع عنها بقوة ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة استعملت فيها العصي والحجارة.

وقد دفعت هذه الأحداث العنيفة مختلف مصالح الدرك الملكي والقوات المساعدة والسلطات المحلية الذين هرعوا إلى عين المكان لتطويق المشكل، هذا في الوقت الذي لاذ فيه الرعاة الرحل المشتبكين مع السكان للفرار   على وجهة مجهولة.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.