مراكش .. مهنيو الصحة يحتجون على انتشار داء السل بمستشفى الرازي

محطة24 

خرج العاملون في المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، يوم الاثنين، في وقفة احتجاجية، على انتشار داء السل في صفوف العاملين بالمستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي المذكور.

وكانت المسيرة التي دعت إليها النقابة الوطنية للصحة والفيدرالية الوطنية للصحة، متجهة إلى مقر ولاية مراكش آسفي، غير أنها قوبلت بالمنع من طرف القوات العمومي، مباشرة بعد انطلاقها، لتتحول إلى وقفة احتجاجية، أمام إدارة المستشفى.

وندد المحتجون بتعاطي الإدارة ووزارة الصحة مع ملف انتشار داء السل، معتبرين أن الحلول المقدمة “ترقيعية وغير فعالة أمام حجم المشكل”، كما أنها لم تعمل على حمايتهم ووقايتهم من المشكل.

 ويعيش المركز الاستشفائي محمد السادس، على وقع مجموعة من المشاكل، خصوصا بمصلحة المستعجلات  الرازي التي عرفت انتقال عدوى السل بين العاملين بها، بعد إصابة عشرة أشخاص، بينهم أربعة أطباء داخليين وممرضين وحراس أمن.

 هذا وكان المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة، قد طالب بالإسراع في  إعادة تأهيل مصلحة المستعجلات بمستشفى الرازي، مع ملاءمتها والشروط المعمول بها دوليا لتفادي تعريض حياة المرتفقين و الموظفين للخطر، وكذلك التكفل بالحالات التي أصيبت بداء السل، واتباع المساطر القانونية في مثل هذه الأزمات؟

 

من جانبها، أعلنت اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين، فرع مراكش، عزمها تنظيم وقفة احتجاجية، الخميس المقبل، أمام إدارة المستشفى الجامعي، و”ذلك من أجل دق ناقوس الخطر وإبراء الذمة إزاء الوضع الذي أصبح يهدد حياة العاملين”، بسبب انتشار داء السل، وفق ما ذكره بيان اللجنة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.