سهيل يغادر الوداد بعد استهدافه بحملة ممنهجة

محطة24

أعلن محمد سهيل، المدير الرياضي لفريق الوداد البيضاوي، عشية أول أمس الاثنين، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، فايسبوك، استقالته من مهامه، بسبب ما وصفه بالحملة الممنهجة التي استهدفته من طرف زملاء له.

 

وقال سهيل في تدوينته، التي خلفت صدى كبيرا في أوساط محبي الفريق، إنه وجد نفسه مجبرا على مغادره وطنه الأحمر، «وهو أمر رغبت فيه منذ فترة، لكن هناك من كانت له القدرة على جعلي أستمر حتى من دون اقتناع. أغادر وطنا عشت فيه الكثير من المرارة وأنا لاعب أركض، وأنا مدرب يرشد ومسؤول يدبر (وأصحاب دعوتي )إخوان لي».

 

وأضاف سهيل، أنه لم يكن يتصور في يوم من الأيام أنه سيجد نفسه معهم في حرب، «وكنت قد أتقبلها حرب فكر ومؤهلات وإمكانيات عملية لا حرب خبث وتجييش مليشيات لضرب السمعة وتصغير الإسم».

 

وألمح سهيل إلى أنه صبر كثيرا، لكنه مع ذلك كان يتم إقحام اسمه في كل شيء، ليختار في النهاية الرحيل «وأنا مرتاح على ما قدمت، لأني أتصور أني اشتغلت بما يرضي رب العالمين. شكرا من الأعماق لكل من ساندني ودعمني وأقول إني حزين للخروج، لكني سعيد جدا لأنه بإمكاني الآن أن أفتح رشاشتي في أي اتجاه أريد.»

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.